النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

الجزائر تحتج بشدة لدى سفير المغرب وتطالب الرباط بالاعتذار

رابط مختصر
2017-05-20T18:59:19.687+03:00
استدعت الجزائر اليوم السبت، عبد الخالق لحسن، سفير المغرب لديها، وابلغته احتجاجا شديدا واخبرته بانها بانتظار اعتذار من بلاده، على خلفية التحرش الذي تعرضت له احدى الدبلوماسيات الجزائريات من قبل اعضاء في الوفد المغربي خلال ندوة نظمتها لجنة الامم المتحدة بجزر الكاريبي الشهر الجاري.
وقالت الخارجية الجزائرية في بيان لها ان السفير المغربي استقبل من طرف وزير الشؤون المغربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، الذي ابلغه احتجاج الجزائر الشديد بعد " التحرش الذي تعرضت له احدى الدبلوماسيات عضو في الوفد الجزائري من قبل اعضاء في الوفد المغربي خلال ندوة لجنة الامم المتحدة لتصفية الاستعمار التي اقيمت بسان فانسين وغرانادين من 16 الى 18 مايو/ ايار الحالي".
واضافت " الاستفزازات بعضو الوفد الجزائري دفعت بسلطات سان فانسين وغرانادين الى توفير حماية شخصية لها".
واكد ذات المصدر ان الوزير مساهل ابلغ السفير المغربي بالرفض التام لمثل هذا السلوك الذي يتعارض مع القواعد الاساسية للباقة والمجاملة والاعراف الدبلوماسية. كما اكد له ان المعلومات المتعلقة بهذا "الحادث المؤسف" في حوزة الجانب الجزائري ويمكن التحقق منها لدى منظمي الندوة، مشددا على ان مشاركين في الندوة اكدوا " "تصرفات أعضاء الوفد المغربي، مضيفين أن تفاصيل هذه الوقائع تم نقلها الى الامين العام للأمم المتحدة".
واكد مساهل للسفير المغربي، ان الجزائر تنتظر اعتذارا من المغرب.
وكان دبلوماسي مغربي، اتهم المدير العام بوزارة الخارجية الجزائرية، سفيان ميموني بالاعتداء الجسدي على مساعد سفير المغرب في سان لوسي، حسب تقارير اعلامية مغربية. وتبعا لذلك استدعت الخارجية المغربية القائم بأعمال السفارة الجزائرية في الرباط، امس الجمعة، حيث طالبه ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي، بتقديم اعتذار عما حدث.
وتشهد العلاقات الجزائرية المغربية توترا واضحا، بسبب الموقف المتناقض للبلدين من قضية اقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه بين المغرب وجبهة
المصدر: د ب ا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا