النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10840 الخميس 13 ديسمبر 2018 الموافق 6 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

أضرار خطيرة لـ «حبس البول» بالجسم

رابط مختصر
2018-11-21T10:00:01.637+03:00
كشف أطباء متخصصون، عن أن الإنسان يمكنه السيطرة على وظيفة المثانة، بفضل المستشعرات الذكية، التي تعطي الأوامر للجهاز البولي، سواء بتفريغ البول، أو إمساكه، لحين الوصول إلى دورة المياه.

وذكر الأطباء أن مثانة الشخص البالغ، يمكن أن تحمل ما يصل إلى نصف لتر (2 كوب) من البول، قبل أن تشعر بالحاجة إلى الذهاب لدورة المياه، موضحي، خلال برنامج “ساي شو” (Sci Show) العلمي المتخصص على “يوتيوب”، أن الجسد يعرف الكمية المحددة، التي يتوجب تفريغها من البول، عن طريق جدار المثانة المليء بالمستقبلات الصغيرة، التي ترسل إشارات إلى الدماغ، عندما تصل المثانة إلى حد الامتلاء.
وبحسب البرنامج ذاته، فإنه بمجرد اتخاذ القرار بأنك مشغول للغاية، ولا تريد التبول في الوقت الحالي، فإن عضلات المثانة تقترب بإحكام لإبعاد البول عن مجرى خروجه، لكن يجب الانتباه إلى أنه مع التعود على حبس البول لفترات طويلة، تقع نتائج خطيرة.
وأشار الأطباء إلى أن الإمساك المستمر للبول، يؤدي إلى إضعاف عضلات المثانة، الأمر الذي قد يؤدي إلى احتباس البول، وهي حالة مرعبة تمنع إفراغ المثانة تماما عند التبول، مما يعني أن الإنسان يشعر بأنه يتبول بشكل متطقع، كما أن إمساك كميات كبيرة من البول، لفترة طويلة من الزمن، يعرض الجسم للبكتيريا، التي يمكن أن تكون ضارة، وتزيد من فرص الإصابة بعدوى المسالك البولية (UTI) أو عدوى المثانة.
المصدر: روتانا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا