النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10783 الأربعاء 17 أكتوبر 2018 الموافق 8 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

تقنية «غريبة» لزيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء.. لن تتوقعها

رابط مختصر
2018-09-23T13:00:00.380+03:00
قد لا يعرف الكثيرون أن تقنية “الوخز بالإبر”، تؤثر مباشرة على الرغبة الجنسية، وتعمل على تعزيزها، لكن ما هذه التقنية الغريبة؟ وكيف تؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية؟
لمحة عن الوخز بالإبر
تعرف تقنية الوخز بالإبر، بأنها إحدى الطرق المعتمدة للعلاج التقليدي، في الصين، وهي مبنية على معلومات وأسس طبية معترف بها عالميا، والإبر المعتمدة في هذه التقنية، هي إبر رفيعة جدا، توضع في أماكن محددة من الجسم، بهدف علاج بعض الأمراض أو الوقاية منها.
وعملية الوخز بالإبر، تمثل اختراقا لمناطق معينة بالجسم، على طول مسار الأعصاب الطرفية، باستخدام الإبر الدقيقة، إما لتخفيف الألم أو التخدير الجراحي، أو لأغراض علاجية أخرى.
الوخز والرغبة الجنسية
الفكرة التي بنيت عليها تقنية الوخز بالإبر، هي تنسيق وظائف أعضاء الجسم، مثل: تنظيم أداء المرارة مع الكبد، والمثانة مع الكلى، وغيرها، ويمكن عن طريق الإبر السيطرة على الغضب أو التهيج، الذي قد يكون سببا لخلل عضوي، وهي تساعد أيضا على تعزيز الطاقة والرغبة الجنسية.
يشار إلى أنه غالبا ما يتم تفسير انخفاض الرغبة الجنسية، باحتمال وجود خللٍ في الكبد، كذلك فإن الكلى تهيمن على الجزء الميكانيكي من العملية الجنسية، لذا ففي حالة وجود خلل بهذه المنطقة، تنخفض مباشرة الرغبة الجنسية.
وتبيّن حديثا، أن هناك علاقة وثيقة بين الرغبة الجنسية، وصحة أعضاء الجسم، خصوصا الكبد، والكلى، ومن هنا فإن تقنية الوخز بالإبر من خلال علاجها للخلل الموجود بهذين العضوين المهمين، فإنها تسهم في تعزيز الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء.
المصدر: روتانا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا