النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

«الجسم التفاحة» أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض الخطير!

رابط مختصر
2018-09-16T09:45:01.057+03:00
توصلت دراسة إلى أن الشخص الذي يمتلك جسما على شكل تفاحة معرض لخطر حدوث التهاب في الدماغ.
ووجدت الدراسة، التي أجرتها جامعة كاليفورنيا في “ريفرسايد”، أن الأشخاص الذين تتراكم دهونهم حول البطن معرضون لخطر الإصابة بأمراض الدماغ والأمراض المرتبطة بالالتهاب، وعلى النقيض من ذلك فإن أشكال الكمثرى، التي يتجمع وزنها على الوركين والفخذين والأرداف، تكون أقل خطورة.
ووجد الباحثون أنه من بين الأشخاص الأصحاء، فإن خطر التهاب الدماغ نتيجة دهون البطن يكاد يكون مقصورا على الرجال،كما يُعتقد أن احتمالات إصابة المرأة أقل لأن الحمل يسبب حتماً زيادة في الدهون في منطقة الوسط.
وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، دجورجيكا كوس، من جامعة كاليفورنيا: “نصيحتي: راقب نظامك الغذائي وراقب وزن الجسم، خاصة حول البطن”.
وحلل الباحثون ذكور الفئران وعمرها ثلاثة أسابيع التي تتخزن الدهون حول بطونهم وتكوين شكل تفاحة كما نظروا في الفئران الإناث، التي عادة ما تتركز الدهون حول الوركين، وتم تغذية بعض الحيوانات بنظام غذائي غني بالدهون، بينما كان لدى الآخرين نظام غذائي قياسي، وتم جمع عينات الدم من جميع الفئران لتحديد كيفية تأثير وجباتهم على مستويات هرمونهم.
وأشارت النتائج إلى أن ذكور الفئران التي تتخزن الدهون حول بطونهم لديها مستويات أعلى من التهاب في أدمغتهم، فيما جاءت الفئران الاناث التي لديهم دهون زائدة تحت جلدها كان لديها كميات أقل من الالتهاب.
وقال البروفيسور كوس: ” ان الدهون في الفئران الذكور تشكل حاجزا للخلايا المناعية التي تنقل الدم في الدماغ ، والذي يحمي عادة من المواد الخطرة من الوصول إلى الجهاز الحيوي، بالإضافة إلى المستويات الأعلى من الالتهاب ، فإن الفئران الذكورية السمينة هي أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي أكثر من نظيراتها من الإناث.
وأوضح أن لمتلازمة الأيضية تحدث اعندما يكون لدى الشخص ما لا يقل عن ثلاثة من الأسباب التالية: السمنة في منطقة البطن ، وارتفاع ضغط الدم ، وارتفاع نسبة السكر في الدم ، وكميات كبيرة من الدهون في الدم وارتفاع الكولسترول.
وقال البروفيسور كوس: “أن الفئران في النظام الغذائي عالي الدهون تتطور لديهم متلازمة الأيض مع مجموعة من الأمراض التي تشمل مرض السكري من النوع 2 وعدم حساسية الأنسولين – على غرار البشر البدينين.
وأضاف أن الرجال البدناء لديهم مستويات قليلة من هرمون التستوستيرون ، مما يسهم في انخفاض الرغبة الجنسية ، وانخفاض الطاقة ، وانخفاض القوة العضلية، حيث أظهرت الفئران الذكور السمينة انخفاضات مستويات تقارب 50 بالمائة في عدد هرمون التستوستيرون والحيوانات المنوية.
بالإضافة إلى ذلك ، عندما يتم تغذية الفئران الإناث نفس النظام الغذائي عالي الدهون مثل الذكور ، فإنهم يأخذون فترة أطول لزيادة الوزن ويعتقد أن هذا يرجع إلى الفئران الإناث منتجة للإستروجين والذي يحميهم من زيادة الوزن..
ولكن كثير من النساء يزيد وزنهن بعد انقطاع الطمث بسبب انخفاض هذا الهرمون، وعندما أزال الباحثون مبيضي القوارض لمحاكاة سن اليأس ، اكتسبت الفئران الإناث وزنا لكنها لم تعاني من الالتهابات التي تظهر عند الذكور البدينين.
هذا يشير إلى أن عوامل أخرى غير الاستروجين قد تحمي من تأثيرات السمنة في الفئران الإناث.
وقال البروفيسور كوس: “على الرغم من الوزن الزائد ، فإن النساء أكثر حماية من الرجال عندما يتعلق الأمر بالالتهاب.
المصدر: روتانا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا