النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10724 الأحد 19 أغسطس 2018 الموافق 8 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

دراسات مرعبة.. المشروبات الساخنة تهدد أصحابها بالسرطان!

رابط مختصر
2018-07-19T11:19:49.347+03:00
يخطئ الكثيرون في فهم طبيعة مرض السرطان، معتبرين أنه نوع من تصاريف الأقدار التي لا دخل للسلوك البشري بها، لكن هذا غير صحيح في الغالب، إذ كشفت سلسلة متتالية من الدراسات العلمية، عن أن هذا المرض اللعين يمكن تجنبه في الكثير من الأحيان؛ بالابتعاد عن مسبباته، مثل: الأطعمة الغنية بالمواد المحفزة للنشاط السرطاني داخل الخلايا، التدخين، والأدوية المصنوعة من كيماويات ضارة.
ومن بين مسببات السرطان، بحسب الدراسات الحديثة، المشروبات شديدة السخونة، فكيف ذلك؟ وما طرق الوقاية الصحيحة؟ إليكم التفاصيل!
المشروبات الساخنة جدًا تسبب السرطان
ذكرت منظمة الصحة العالمية، أن المشروبات الساخنة مثل: الشاي والقهوة، تنتمي إلى قائمة مسببات السرطان، وهو ما أكدته الوكالة الدولية لأبحاث السرطان (IARC)، التي تضم 23 عالما من 10 بلدان مختلفة، بعدما استعرضت ألف دراسة بحثت في وجود صلة بين المشروبات ذات درجة الحرارة العالية، والإصابة بالسرطان.
وخلُصت النتائج إلى أن تناول المشروبات الساخنة جدًا، أي التي تتجاوز حرارتها 65 درجة مئوية، يرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء.
واستند الخبراء في استنتاجهم إلى دراسات وجدت معدلات عالية في الإصابة بسرطان المريء، بين الناس الذين شربوا الشاي الساخن للغاية أو القهوة، مقارنة مع أولئك الذين تناولوا مشروباتهم في درجات حرارة منخفضة.
وأشارت الدراسات، التي أجريت على الحيوانات أيضًا، إلى أن الماء الساخن جدًا، يمكن أن يزيد خطر الإصابة بسرطان المريء، وذلك لأن السعال الساخن يلف الأنسجة الحساسة في المريء ، ويؤدي إلى دوران سريع للخلايا، ما يسمح بالسيطرة على النمو الخبيث في بعض الحالات.
القهوة مادة مسرطنة.. لا أدلة كافية
ومع ذلك خلصت الدراسات إلى أنه لا توجد أدلة كافية لتصنيف القهوة على أنها مادة مسرطنة، رغم وجود دراسة سابقة، تم إجراؤها في عام 1991 ربطت بين استهلاك القهوة ومخاطر الإصابة بسرطان المثانة، واقتصرت على الاحتمالية دون الحسم.
وكشفت دراسات أجريت في الصين وتركيا وبلدان في أمريكا الجنوبية، حيث يتم تناول “المتة” تقليديا على درجات حرارة مرتفعة جدا (بحدود 70 درجة مئوية) أن خطر الإصابة بسرطان المريء، يزداد تبعا لدرجة الحرارة التي يستهلك فيها المشروب، بحسب بيان للوكالة الدولية لأبحاث السرطان.
وذكرت المختصة في علم الأوبئة في الوكالة «دانا لوميس»، أن درجات الحرارة الطبيعية للقهوة والشاي في بلدان أوروبا وأمريكا الشمالية، أدنى من ذلك بكثير، وغالبا ما يتم تناول القهوة والشاي على حرارة أدنى من 60 درجة.
وكشفت الوكالة أن سرطان المريء يعد ثامن أكثر السرطانات شيوعا في العالم، وأحد أكثر أسباب الوفيات، بسبب السرطان مع تسجيل نحو 400 ألف وفاة سنة 2012 (5% من كل الوفيات بالسرطان).
وتنشر الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، دوريا، دراسات محددة في حقول معينة تتناول إعادة تقييم للبحوث العلمية التي تجري بشأن الآثار المسرطنة لعوامل موضوع الدراسة، كالمنتجات الكيميائية وغاز العوادم من المحركات العاملة بالديزل، وعوامل الخطر المتصلة بنمط الحياة كالاستهلاك المفرط للحوم المقددة، وتعمل على تحديثها دوريا.
وعلى سبيل المثال يندرج تدخين التبغ ضمن المجموعة الأولى للمواد التي ثبت تسببها في السرطان، غير أن التصنيف لا يشير إلى درجة زيادة الخطر تبعا لعدد السجائر التي يتم تدخينها، وضمن هذه المجموعة، يمكن للخطر أن يتبدل بنسب كبيرة.
المصدر: روتانا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا