احذر.. المكمّلات الغذائية تؤثر على فحولة الرجال

احذر.. المكمّلات الغذائية تؤثر على فحولة الرجال

No ads

كشف عدد من الخبراء أن مكملات البروتين الغذائية أو ما يعرف في الأوساط الرياضية باسم “Protein shakes”، وهي المشروبات التي تستخدم لتعزيز بناء العضلات والمساعدة على الانتعاش في التدريبات قد تعوق قدرة الجسم لدى الرجال على إفراز الهرمونات التي تنتج الحيوانات المنوية.
وأفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن الخبراء يزعمون أن البروتين يقلل من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال بنفس الطريقة التي تعمل بها المنشطات غير المشروعة.
وتزداد شعبية هذه المركبات الكيميائية التي يعتقد أنها تعزز العضلات، فتشير الإحصائية التي نشرتها الصحيفة أن واحدا من كل أربعة بريطانيين يستخدمون الآن منتجات التغذية الرياضية.
وقال الخبير ألان باسي إن المشروبات البروتينية قد تكون مثل المنشطات والعديد من الذين يستخدمونها لديهم عدد من الحيوانات المنوية منخفض جدا أو لا يوجد لديهم حيوانات منوية من الأصل.
وقالت استشاري أمراض النساء، الدكتور سارة مارتينز دا سيلفا، من جامعة دندي، أن المشتقات من المنشطات الموجودة في البروتين قد تؤثر على هرمون تستوستيرون، وبالتالي إنتاج الحيوانات المنوية.
لكن الدكتور آدم كاري، من الاتحاد الأوروبي للأخصائيين الرياضيين في مجال التغذية، قال إنه لا توجد أدلة علمية على هذه المطالبة “المضحكة”، وأضاف: “الفوائد الصحية للبروتينات معروفة جيدا، هذه النصيحة مضللة”.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM