النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

خصوبة الرجال في خطر... والسبب قد يفاجئكم!

رابط مختصر
2017-12-12T11:45:29.467+03:00
الضوضاء ليست مزعجة فقط بل أيضاً ضارة بالصحة خاصة خلال فترات الليل.
ليس المقصود بالضوضاء هنا العيش بالقرب من مهبط طائرات أو ملهى ليلي، بل المستويات المنخفضة منها، فوق 55 ديسيبلاً، أي ما يعادل صوت مكيف الهواء المنزلي أو حركة المرور الخفيفة.
هذا ما خٓلُصت إليه دراسة جديدة نشرت بالمجلة الدولية للتلوث البيئي، والغارديان، وبيّنت أن 206 رجال من أصل 492، في كوريا الجنوبية، عانوا من مشكلات مرتبطة بالخصوبة بسبب تعرضهم لمستويات من الضوضاء تفوق 55 ديسيبلاً على مدار 4 سنوات، خاصة في الليل.
أضرار الضوضاء
معروف أن التلوث الضوضائي، كما تحذّر منظمة الصحة العالمية، خطر يتفاقم باستمرار، ويلي تلوث الهواء في الآثار المرضية الضارة على الصحة والبيئة، إذ لا يتوقف تأثيره على عدم القدرة على النوم فقط، بل أيضاً قد يعرض الفرد لخطر النوبات القلبية وطنين الأذن وحتى السكتات الدماغية والسمنة.
يُضعف الضجيج الصحة الإنجابية، وقد اختصت العديد من الدراسات الحيوانية برصد العلاقة بين التعرض للضوضاء ومعدل الخصوبة، في حين اهتمت قلة من الدراسات التي أجريت على البشر، حتى الآن، برصد التأثير ذاته.
وبعد أن أثبتت دراسات عدة وجود ارتباط بين الضوضاء وحدوث حالات الولادة المبكرة وزيادة معدلات الإجهاض، امتدت آثارها المرضية، بحسب هذه الدراسة الأحدث، لتشمل التقليل من خصوبة الرجال وحدوث العقم.
خلال فترة الدراسة، تغيرت نسبة الخصوبة، بشكل ملحوظ، لدى الذكور الذين تعرضوا للضجيج ليلاً بمقدار 1.14 إلى 1.23 على مقياس ديسيبل.
وعندما قارن فريق الدراسة نسبة الخصوبة ومعدلات الضوضاء المرتبطة بها، بكفاءة عينات السائل المنوي، وجدوا زيادة في حالات ومعدلات ضعف الخصوبة لكل 10 ديسيبيل فوق 55 ديسيبيلاً.
وأكدت نتائجها إصابة 206 من أفراد العينة البالغة 492 رجلاً، من مشاكل في الخصوبة، ونعني هنا عدد الحيوانات المنوية ونشاطها معاً، بعد استمرار التعرض للضجيج الليلي.
المصدر: msn

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا