النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

تخلصي من الذقن المزدوج.. بهذه الطريقة

رابط مختصر
2018-02-26T12:01:02.220+03:00
تنتج مشكلة الذقن المزدوج عن فقدان لمتانة البشرة وترهل في منطقة أسفل الذقن، أو عن زيادة في الوزن تسبب تكدساً للدهون في هذه المنطقة القريبة من الوجه. وفي الحالتين، لم يعد من الضرورة اللجوء إلى تقنية شفط الدهون أو إلى الجراحة التجميلية للتخلص من هذه المشكلة. يكفي اعتماد واحدة من هاتين التقنيتين الجديدتين اللتين تتميّزان بنتائج سريعة لا تترافق مع أي ندبات أو ألم.
- تقنيّة التبريد CoolSculpting:
تعتمد هذه التقنيّة على تبريد الخلايا الدهنية، وهي تتوجه لعلاج الذقن المزدوج الناتج عن زيادة في الوزن ويتطلّب تطبيقها أن تكون البشرة متينة ولا تعاني من أي ترهل.
يتمّ تنفيذ هذه التقنية في عيادة طبيب التجميل الذي يقوم بوضع طبقة سميكة من الجل على المنطقة المحيطة بالذقن المزدوج لحمايتها من آثار الحرارة المتدنيّة. بعد ذلك يتم تعريض المنطقة التي تحتاج لعلاج إلى حرارة منخفضة جداً تصل إلى -11 درجة مئوية دون إلحاق أي أذى بالخلايا والعضلات المحيطة بها. تمتدّ الجلسة لحوالي ساعة يتم بعدها تدفئة المنطقة المعالجة.
بعد الجلسة يظهر بعض الاحمرار على البشرة التي تبقى حساسة لعدة أيام مما يتطلّب تدليكها يومياً صباحاً ومساءً. في الأسبوع التالي للجلسة سوف يقوم الجسم، عبر النظام اللمفاوي، بالتخلص من الخلايا الدهنية التي تم القضاء عليها نتيجة تعريضها لحرارة منخفضة جداً، أما النتيجة النهائية فتظهر في فترة تتراوح بين 6 أسابيع و3 أشهر. ويكفي جلسة واحدة للحصول على نتائج نهائية في هذا المجال، ولكن عند الحاجة يمكن اللجوء إلى جلسة أخرى بعد مرور فترة تتراوح من 6 إلى 8 أشهر على الجلسة الأولى.
- الموجات فوق الصوتية Ulthera:

تتوجه هذه التقنية للحالات التي يُسجّل فيها فقدان للمتانة وترهّل في منطقة أسفل الذقن بعد سن الـ35. وهي تعتمد على توجيه موجات فوق صوتيّة إلى منطقة الذقن المزدوج، تصل إلى البشرة والعضلات على عمق يتراوح بين 1,5 و4 ملم مما يساعد على تنشيط آلية إنتاج الكولاجين في هذه المنطقة فتستعيد البشرة متانتها وتصبح مشدودة.
للحصول على نتائج فعّالة، يقوم الطبيب المعالج بمتابعة مسار الموجات فوق الصوتية وعمقها عبر التصوير الصوتي. تدوم الجلسة عادةً حوالي 45 دقيقة، وهي غير مؤلمة لكنها تترافق مع بعض الشعور بالإزعاج الذي يمكن التخفيف من حدّته في حال تناول مضاد للألم قبل حوالي الساعة من الخضوع للعلاج.
يتبع الخضوع لهذا العلاج ظهور احمرار على البشرة يستمر لمدة ساعة أو ساعتين، فيما تبقى المنطقة المعالجة حسّاسة لحوالي أسبوعين، أما النتائج فتبدأ بالظهور بعد مرور 6 أسابيع وتتحسّن بشكل بارز بعد مرور 3 أو 4أشهر ليدوم مفعولها لمدة تتراوح بين 18 و24 شهراً.
المصدر: العربية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا