النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10840 الخميس 13 ديسمبر 2018 الموافق 6 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

بالصور: وضعية نومك تكشف طبيعة علاقتك بشريك حياتك.. الخبر قد يهمك

رابط مختصر
2018-09-26T09:45:00.790+03:00
تشير الإحصاءات إلى أن 42% من الأزواج، يديرون ظهورهم لبعض البعض أثناء النوم في حين أن 4% فقط ينامون وجها لوجه، فيما ينام الباقون بمفردهم.

وأكدت دراسة حديثة أن الأزواج الذين ينامون على مسافة لا تزيد عن بوصة واحدة، أكثر سعادة من الذين يتركون فجوة تزيد عن 30 بوصة في السرير.
وبناء على هذه المعلومات، يبدو أنه بات من السهل على الإنسان أن يقيم علاقته بالشريك، عن طريق وضعية النوم، وما تعطيه من فكرة واضحة عن مدى قوة العلاقة بين الأزواج، على النسق التالي.
إذا كان الزوج يحتضن زوجته من الخلف أثناء النوم، فإنه زوج محب، وهذه الطريقة هي التي يظهر بها اهتمامه، كما أنه يحاول زرع شعور الأمان والراحة في نفس زوجته، كما تظهر هذه الوضعية أن العلاقة تعتمد على الثقة المتبادلة من قبل الطرفين، وتجعلهما يشعران بالحب والطمأنينة.

عندما يتمدد الرجل على ظهره ويترك زوجته تضع رأسها على صدره، فذلك يعني أن الشغف هو عنوان علاقتهما، فهما يفضلان التعبير عن مشاعرهما من خلال هذه الوضعية، حتى ولو كان ذلك على حساب راحته، وهذا دليل على أن العلاقة بينهما تعتمد على الحب والتفاهم.

الزوجان اللذان ينامان بالطريقة الموضحة في الصورة، من دون أي احتكاك بينهما يتمتعان في الواقع بعلاقةٍ تعتمد على الاستقلالية، وكل منهما يبحث عن راحته، ويمتنع عن إزعاج الطرف الآخر، لكن ذلك لا يعني أن الحب غائب عن الصورة، فهما بكل بساطة يتمتعان بعلاقة تعتمد على الحرية، والاستقلالية.

إذا كان كل منهما يدير ظهره إلى الآخر، من دون ترك فراغ بينهما، فهذة الوضعية تدل على أن أحدهما يبحث عن الاستقلالية، لكن ليس بعيداً عن الشريك، وهذه العلاقة قوية ولا يعتقد أي منهما أنه يمتلك الآخر، وإنما بينهما إيمان بأن الحرية ضرورية وتشكل حجر الأساس للعلاقة الناجحة.

إذا كان الزوجا ينامان متواجهين، فهما لا يتحملان فكرة الابتعاد عن بعضهما البعض، وهذه الوضعية حميمية للغاية، وتدل على مدى اعتماد كل طرف على الآخر.

المصدر: روتانا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا