النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

خدعت ابنها لمدة عام.. فحلت الكارثة!

رابط مختصر
2018-09-10T12:00:01.260+03:00
كشفت تحقيقات الشرطة، في منطقة “تاناوها” بمدينة “كوينزلاند” الأسترالية، عن جريمة قتل مروعة، ارتكبتها امرأة تدعى “ليندي ويليامز”، 56 عامًا، في حق زوجها، “جورج جيربيك”، 66 عامًا، كما قطعت جثته، وعثرت الشرطة على ساق الرجل، محترقة على الطريق العام، في “كوينزلاند”.

وفي سبتمبر عام 2013، تلقى نجل جورج، رسالة بريد إلكتروني من والده، الذي كان رئيسا لنادٍ محلي لكرة القدم، أبلغه فيها بأنه وزوجته سيذهبان في عطلة طويلة، وسيعودان في فبراير 2014، ولمدة عام ظل الشاب يتلقى رسائل نصية من والده.
ومرّت 10 شهور، لتعود “ليندي” إلى المنزل، لكن أحدا لم ير الزوج “جورج”، الذي قتلته زوجته منذ بداية الرحلة، وبقيت تراسل ابنه الشاب بدلا من والده على مدار تلك الفترة كاملة.
وفي الوقت الذي اختفى فيه “جورج”، أفاد شهود عيان بأن هناك طردًا تشتعل فيها النار بجانب طريق سريع، وبعد إخماد ألسنة اللهب، اكتشف رجال الإطفاء أن الطرد هو في الواقع ساق رجل ملفوفة بالبلاستيك.
وفي يوليو 2014، وصل الضباط إلى منزل “ليندي”، بعدما أكدت اختبارات الحمض النووي، أن الساق المحترقة للزوج، وبتضييق الخناق عليها اعترفت بأنها قتلته بالخطأ أثناء شجار وقع بينهما، وأنها تركت المنزل، ثم عادت ووجدت جثته ممزقة، فحاولت التخلص منها بإحراقها، وألقت الساق على الطريق العام، لكن الشرطة اكتشفت كذب روايتها.
وأيدت محامية “ليندي” الخاصة، قصة صديقتها، مؤكدة أن موته كان حادثًا مروعًا، ناجمًا عن محاولة “ليندي” الدفاع عن نفسها، وأنها ضحية عنف منزلي أصابها بالذعر، لكن الادعاء سارع إلى إغلاق هذه المزاعم، وأكد أن “ليندي” مذنبة.
المصدر: روتانا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا