النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

بعد أقل من شهرين من زواجهما.. انفصال ليلى عبد الله من زوجها في يوم الحب

رابط مختصر
2018-02-16T12:57:16.430+03:00
ما بني على الاحترام المتبادل والتقدير لابد ان ينعكس إيجابيا على العلاقات بين الناس في كل مناحي الحياة، ولنا في ذلك أمثلة كثيرة ولعل أبرزها وأهمها هذه الفترة خبر انفصال الفنان عبدالله عباس والفنانة ليلى عبدالله، والذي أعلن عنه عبدالله في بيان له عبر «السوشيال ميديا»، حتى لا يدع مجالا للشائعات او المهاترات للتسلسل الى علاقتهما المبنية على التقدير والود المتبادل، وعكس اتزانا وترفعا وحتى يتجنب الإثارة التي يتبعها البعض ممن يتدخلون في حياة الآخرين بداع وبدون داع!
خبر انفصال عبدالله وليلى نزل كالصاعقة على محبيهما، والذين تفاعلوا معه لدرجة ان البعض قال انه ليس صحيحا، وقد يكون إشاعة او أحد المقالب، وهو ما دفعنا للاتصال بالطرفين لكنهما لم يجيبا، ويبدو انهما فضلا الابتعاد عن اي تصريحات واكتفيا ببيان عبدالله، لكن مصدرا مقربا أكد لـ «الأنباء» ان الانفصال وقع بالفعل دون ان يذكر الأسباب، واكتفى المصدر بالتأكيد على ان كل شيء تم باحترام كبير وتراض بين الطرفين لأنهما يعلمان «ان كل شيء نصيب».
وكان عباس​ قد أعلن الساعات القليلة الماضية بشكل مفاجئ انفصاله عن ​ليلى عبدالله​، بعد أقل من شهرين على عقد قرانهما، دون الكشف عن التفاصيل، مكتفيا بالقول إنهما لم يتوافقا كزوجين، متمنيا عدم الدخول في مهاترات أو إطلاق الشائعات، ومتمنيا لليلى التوفيق في حياتها الشخصية والفنية.
وكتب عباس عبر حسابه على «انستغرام»: «بسم الله الرحمن الرحيم.. قال الله تعالي (فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان) صدق الله العظيم.. بعد تفكير عميق واتفاق من قبل الطرفين (أنا والعزيزة ليلى عبدالله) قررنا الانفصال كزوجين من دون مشاكل تذكر أو حتى خلافات، فالانفصال أتى من بعد عدم التوافق بيننا كزوجين.. وأتمنى عدم الدخول في مهاترات وإطلاق إشاعات ليس لها من الصحة طريق، فأنا لا أكن للفنانة ليلى عبدالله سوى كل الاحترام والتقدير والعشرة حتى لو كانت قصيرة.. وأتمنى لها التوفيق في حياتها الفنية والشخصية.. أخوكم عبدالله عباس».
والجدير بالذكر ان عبدالله عباس وليلى عبدالله كانا قد عقدا قرانهما 22 ديسمبر الماضي، بعد سلسلة من الشائعات أشارت إلى ارتباطهما، ولكنهما قاما بنفيها أكثر من مرة، إلى أن أعلنا عن زواجهما رسميا.
المصدر: الانباء

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا