سوق أبوظبي للأوراق المالية يدرج سيكو كأول صانع سوق مسجل مقره خارج دولة الإمارات العربية المتحدة

سوق أبوظبي للأوراق المالية يدرج سيكو كأول صانع سوق مسجل مقره خارج دولة الإمارات العربية المتحدة

No ads

تماشياً مع استراتيجيته الرامية إلى الارتقاء بالمناخ الاستثماري وتعزيز النمو الاقتصادي المستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية، السوق الرائد في المنطقة، عن منح سيكو ترخيصاً لمزاولة نشاط صانع سوق، لتكون أول صانع سوق مقره خارج الدولة، وخامس صانع سوق مسجل في سوق أبوظبي للأوراق المالية. وجاء هذا الإعلان خلال احتفالية قرع جرس بدء التداول في مقر السوق، وبحضور أعضاء من الإدارة التنفيذية من كل من سوق أبوظبي للأوراق المالية و سيكو.
وتتخذ سيكو ش.م.ب (م)، البنك الإقليمي الرائد في مجال إدارة الأصول والوساطة و صناعة السوق والخدمات المصرفية الاستثمارية من مملكة البحرين مقراً لها، كما تعد صانع السوق الأول في بورصة البحرين منذ العام 1995. و بنك رائد وطرف فاعل أساسي في الأسواق المالية لدول مجلس التعاون الخليجي.
وستعمل سيكو بالاستناد إلى دورها كصانع سوق ومساهم فاعل في القطاع المالي الإماراتي عبر شركتها التابعة «سيكو للوساطة المالية» ومقرها أبوظبي، على تضييق الفجوة بين عمليات العرض والطلب وتشجيع التداولات.
وقال راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية خلال احتفالية قرع جرس التداول في السوق: «يؤكد منح رخصة جديدة لمزاولة نشاط صانع سوق ضمن سوق أبوظبي للأوراق المالية نجاحنا في رفع جاذبية السوق تنافسيته، حيث تمثل هذه الخطوة إنجازاً جديداً ضمن مسيرة السوق الرائدة، وتؤكد على التزامنا المتواصل بتوسيع قاعدة المستثمرين وتعزيز السيولة، إذ يُعتبر زيادة عدد صناع السوق أحد العوامل الأساسية في استراتيجيتنا بعيدة المدى، والرامية إلى استقطاب المزيد من المستثمرين الأجانب و المحليين الراغبين بالاستفادة من تنافسية السوق وبيئته الاستثمارية المتميزة.»
وتأتي هذه الخطوة في إطار التزام سوق أبوظبي للأوراق المالية بمواصلة تطوير وإطلاق المبادرات الاستراتيجية للمساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، والتي تشكل بدورها محوراً رئيسياً في استراتيجية السوق، عبر تعزيز دوره في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبما يعزز من مكانة إمارة أبوظبي كأحد المراكز المالية الرئيسية في المنطقة.

وقام سوق أبوظبي للأوراق المالية بتسجيل سيكو وفقاً للدليل الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع، الجهة التنظيمية التي تشرف على أسواق الأوراق المالية في الدولة، والذي ينص على ألا تزيد نسبة تملك مزود السيولة من أسهم الشركة المدرجة عن 5% من العدد الإجمالي المدرج للأسهم، مع منح الجهات المصدرة الحق في تعيين عدة مزودين للسيولة.
وفي هذا الصدد، قالت نجلاء الشيراوي، الرئيس التنفيذي لسيكو: «نشكر سوق أبوظبي للأوراق المالية على الثقة التي منحنا إياها، ونحن فخورون بأن نكون أول شركة تحظى برخصة لمزاولة نشاط صانع السوق ومقرها خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي يؤكد على مكانة سيكو كأحد مزودي الحلول المالية الرائدة في المنطقة. هذا ونتطلع إلى مساندة الشركات المدرجة على تحسيين تقيماتها واستقطاب رؤوس أموال جديدة للسوق، الأمر الذي يعزز بدوره من ثقة المستثمرين على مستوى المنطقة والعالم.»
وأضافت الشيراوي: «تمكنت سيكو على مدار العقدين الماضيين من المحافظة على ريادتها عبر تقديم حلول مالية متطورة للمستثمرين، كما حققت ومنذ منحها الرخصة كأول صانع سوق في بورصة البحرين، إنجازات نوعية تمثلت في رفع السيولة وقيمة التداولات اليومية، كما تمكن ’صندوق البحرين للسيولة‘، الذي تديره سيكو منذ تأسيسه في شهر يونيو 2016 من المساهمة في تنشيط وزيادة حجم التداولات في بورصة البحرين بنسبة 150%.»
وساهمت سيكو في إطلاق وتأسيس صندوق البحرين للسيولة البالغة قيمته 41 مليون دينار بحريني (أي ما يعادل 403 مليون درهم إماراتي) ، بهدف تنشيط وتعزيز كفاءة السيولة في بورصة البحرين. ومنذ إنشائه أحدث الصندوق تأثيرًا ضخمًا على قيمة التداول اليومي ودوران رأس المال في بورصة البحرين، حيث ضاعف قيمة تداولات البورصة اليومية خلال عام واحد من 260,000 دينار بحريني (2.56 مليون درهم) يوميًا في العام 2017 إلى 572,000 دينار بحريني (5.6 مليون درهم)يوميًا.

وتعمل سيكو حالياً كصانع سوق في بورصة البحرين لمجموعة من المؤسسات المدرجة مثل ألمنيوم البحرين، وصندوق عهدة بنك الإسكان، ومجموعة جي إف أتش المالية ، وبنك ABC (المؤسسة العربية المصرفية)، حيث تعد أسهم هذه المؤسسات من أكثر الأوراق المالية تداولاً ضمن بورصة البحرين.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM