النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10605 الأحد 22 ابريل 2018 الموافق 6 شعبان 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

5 مرشحين يتقدمون بطعن على نتيجة انتخابات غرفة التجارة

رابط مختصر
2018-03-17T15:09:59.693+03:00
تقدم ظهر اليوم 5 مرشحين بطلب مشترك إلى لجنة الطعون برئاسة المستشار ‏سلطان ‏ناصر السويدي الخاصة بانتخابات مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين ‏للدورة 29 ‏يطعنون فيه على نتيجة الانتخابات التي أعلنتها لجنة انتخابات غرفة تجارة ‏وصناعة ‏البحرين للدورة 29 برئاسة السيد جاسم عبد العال صباح يوم الأحد 11 ‏مارس.. وطالب ‏الموقعون على الطلب بالأتي:‏‎
‏1-‏ إعادة فرز جميع أوراق الانتخابات “يدويا” للتشكك في النتائج التي أعلنت ‏عنها ‏اللجنة وفقا للعد الإلكتروني المستخدم، وعدم توافقها مع ما لديهم من حسابات ‏يقينية ‏مؤكدة بعدد المصوتين الذين حضروا وصوتوا لهم في هذه الانتخابات.‏‎

‏2-‏ ‏ التأكد من تطابق استمارة التصويت الشاملة على أسماء السجلات التجارية ‏مع ‏الأسماء المسجلة في كشف الناخبين المعتمد.‏‎

والموقعون على الطلب من المرشحين هم رياض أحمد محسن “البيرمي” من (كتلة ‏شراكة) ‏و3 من أعضاء كتلة “تجديد وتطوير” هم باسل منصور حسن المطوع، ‏عبدالأمير ‏عبدالحسين عبدعلي السندي‏، حسن عبدالله علي الصفار.. بالإضافة إلى ‏المرشح المستقل ‏مهدي عبد العزيز عبد الله.‏‎

وقال مقدمو الطلب أنه من بين أسباب التشكك في النتيجة أنه غالبا ما يشوب ‏الفرز ‏الإلكتروني أخطاء جسيمة نتيجة عم التظليل الجيد من الناخبين.‏‎

هذا إلى جانب انقطاع بث الفيديو من داخل اللجان في حوالي الساعة الواحدة و20 ‏دقيقة بعد ‏منتصف الليل ولمدة أكثر من 25 دقيقة متواصلة بشهادة جميع الأعضاء ‏الحاضرين بخيمة ‏المرشحين، وهو ما أوجد شكوكا لدى الجميع تأكدت بغرابة النتائج ‏التي أعلن عنها.‏‎

‏ وكذلك عدم منطقية حصول الفائز الأول سمير ناس على عدد أصوات يزيد عن ‏الفائز ‏الثاني محمد فاروق المؤيد ومن بعده الفائز الثالث باسم الساعي (وهو من نفس ‏كتلة الفائز ‏الأول) بعدد يصل إلى أكثر من 3 آلاف صوت تمثل 50% من أصوات ‏كلا من الفائز ‏الثاني والثالث، وهي سابقة لم تحدث في تاريخ أي انتخابات بالغرفة !!‏‎

‏كما قال الطاعنون في طلبهم أن حصول عدد كبير من المصوتين على أعداد أقل ‏بكثير من حجم شعبيتهم في الشارع ‏التجاري، وكذا حصول بعض المرشحين على ‏أصوات تفوق بكثير شعبيتهم في ‏الشارع التجاري البحريني، حتى باتت نتيجة ‏الانتخابات وغرابتها هي مثار حديث ‏جميع أعضاء الأسرة التجارية البحرينية بلا ‏استثناء.‏‎

‏كما تداولت أنباء غير موثقة في الشارع التجاري عن تدخلات غير قانونية عبثت ‏بنتيجة الانتخابات، ‏لذا فإن إعادة الفرز والتأكد من صحة الأوراق الانتخابية وتطابقها ‏مع السجلات ‏التجارية التي يحق لها الانتخاب، تزيل اللبس والشكوك وتقر الطمأنينة ‏في نفوس ‏الجميع.‏‎

وقال البيرمي في تصريح صحفي أنه يشكر القيادة الرشيدة على اهتمامها بشئون ‏الغرفة ومتابعتها للشأن التجاري العام وحرصها على خروج العملية التنظيمية ‏بالشكل اللائق وفي أفضل صورة تليق بالبحرين وتجربتها الديموقراطية، مؤكدا أن ‏ممارسة التجار لحقهم القانوني في الطعن هو مزيد من التكريس للتجربة ‏الانتخابية الراقية العريقة في البحرين، إذ من حق كل مواطن أن يمارس حقوقه ‏الدستورية كاملة وبشكل قانوني‎.

والجدير بالذكر أن لجنة الطعون قد أعلنت أنه استناداً على نص المادة ٢٣ من ‏المرسوم ‏بقانون رقم ٤٨ لسنة ٢٠١٢ بشأن غرفة تجارة وصناعة البحرين بشأن ‏تحديد ميعاد التظلم ‏من قرار لجنة الانتخابات بإعلان نتيجة الانتخاب، وذلك خلال ‏السبعة أيام التالية لإعلان ‏النتيجة، وعليه فإن مكاتب الغرفة ستكون مفتوحة يومي ‏الجمعة والسبت في ساعات الدوام ‏الرسمي لاستقبال الطعون، وسيكون اليوم السبت ‏الموافق ١٧ مارس ٢٠١٨ آخر موعد ‏لاستلام الطعون.‏

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا