x

الاسم:
البريد الالكتروني:
كلمة السر:
الجنس:
البلد:


x

 
 
 
 
 
 
 
   
العدد 9295 الأحد 21 سبتمبر 2014 الموافق 26 ذو القعدة 1435

لماذا هذا التعالي الذي تبديه بعض الأطراف بمحاولة فرض رؤاها على جميع المكونات ورفض أية توافقات أو حلول توافقية؟!!

ضربت دورة التعارف لكرة القدم مثالاً احرج الاتحاد البحريني لكرة القدم من خلال الحضور الجماهيري الكثيف الذي شهدته المباراة النهائية التي اقيمت يوم امس على استاد مدينة خليفة الرياضية بين عالي وكرانة وكذلك في الادوار التنافسية الاخرى، في حين ان انطلاقة دورينا شهدت حضوراً خجولاً لم يتعدَ اصابع اليد الواحدة في مباريات الجولة الاولى والاغلبية كانت من اعضاء مجلس ادارات الاندية في المنصة الرئيسية.. ألا يعتقد اتحاد الكرة بأنه بات اليوم مطالباً للالتفات الى ظاهرة العزوف الجماهيري التي هجرت مدرجاتنا وباتت خاوية على عروشها والبحث عن الاسباب التي ادت لذلك ووضع الحوافز المشجعة لتواجد الجماهير.. ان كانت المنصة الرئيسية لا يوجد بها ماء فكيف لجماهيرنا ان تحضر وتترك منافسات الدوريات الاوروبية ومتابعتها في المجالس والمقاهي.. الكرة في ملعب الحبايب باتحاد الكرة .. شوفوا لكم حل!

  • image
  • image
  • image
  • image
  • image

اليومالفجرالظهرالعصرالمغربالعشاء
الأحد4:09
11:31 2:58 5:36 7:06
x
إخلاء البيت الأبيض بسبب وجود رجل غريب


قفز رجل من فوق سياج البيت الأبيض وجرى لعدة ثوان في إتجاه المبنى أمس الجمعة، مما أدى إلى عملية إخلاء داخل مجمع البيت الأبيض بعد فترة وجيزة من مغادرة الرئيس باراك أوباما وإبنتيه لقضاء عطلة نهاية الأسبوع. ونقلت وسائل الإعلام الأمريكية عن عنصر أمني قوله إن شخصاً نجح في اجتياز السياج المحيط بالحدائق حول البيت الأبيض. وعرض شريط مصور هذا الدخيل يجري عبر حديقة البيت الأبيض في اتجاه مقر إقامة الرئيس. وقال متحدث بإسم جهاز الخدمة السرية الأمريكي إن الرجل اعتقل ولكنه امتنع عن الإدلاء بتفاصيل آخرى. وأجلى عناصر من الإستخابرات الأمريكية صحافيين وعددا من موظفي الإدارة الأمريكية لوقت قصير من مباني البيت الأبيض، وفق ما أفاد مصور وكالة «فرانس برس» في المكان. ولم يكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الابيض عند عملية الإجلاء، إذ صعد قبل دقائق إلى المروحية الرئاسية متوجهاً إلى كامب ديفيد في ولاية ماريلاند القريبة، حيث سيمضي عطلة نهاية الأسبوع مع عائلته. وسمح للصحفيين والموظفين بالعودة في ما بعد، ولكن إغلاقاً جزئيا للجانب الشمالي الغربي من المبنى مستمر.