النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

السجن لنائب الرئيس السابق بتهمة تهديد الأمن القومي.. مسؤول إيراني:

الاقتصاد الإيراني سينهار خلال 3 أشهر

رابط مختصر
العدد 10749 الخميس 13 سبتمبر 2018 الموافق 3 محرم 1439
قالت وكالة فارس الإيرانية للأنباء إن حكما بالسجن 6 سنوات و6 أشهر صدر أمس الأربعاء على نائب للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد ومساعد بارز له، بتهمة تهديد الأمن «الداخلي والخارجي» للبلاد.
وأضافت الوكالة أن المحكمة قضت في القضية نفسها بسجن علي أكبر جوانفكر، المستشار الإعلامي البارز لأحمدي نجاد، لمدة 4 سنوات.
ولم تورد الوكالة مزيدا من التفاصيل بشأن قضيتي المساعدين البارزين لأحمدي نجاد الذي تولى الرئاسة في الفترة من 2005 إلى 2013.
من جانبه، حذر رئيس غرفة تجارة طهران مسعود خوانساري من انهيار الوضع الاقتصادي في إيران خلال 3 أشهر إذا استمر الوضع على هذا النحو.
وقال خوانساري في تصريحات نقلتها وكالة «مهر»، إن «البلاد ستواجه شح البضائع والسلع الأساسية في الأسواق خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، في حال استمر الوضع الاقتصادي الإيراني الحالي بهذا الشكل».
وأكد رئيس غرفة التجارة في طهران، خلال اجتماع لممثلي غرفة التجارة والصناعة والمعادن والزراعة في طهران، الثلاثاء، أن المنتجين يواجهون مشاكل الاستيراد عبر الجمارك، إذ لم تحصل بضائعهم على شهادات ترخيص.
وأضاف أن هذه البضائع تقدر بـ139 ألف حاوية، تحتوي على 7 ملايين طن من البضائع، و5.2 مليون طن من السلع الأساسية.
كما أشار خوانساري إلى أن ارتفاع تكاليف التخزين أدى إلى خفض الإنتاج وإغلاق العديد من المصانع وتسریح عمالها.
وانتقد الأجهزة الحكومية والقضاء وغياب المساءلة عن أسباب تدهور الأوضاع، وعدم الاهتمام بالقطاع الخاص ودعمه لتجاوز الأزمات الاقتصادية.
وكان إسحاق جهانغيري نائب الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد حذر الاثنين، أن أوضاع البلاد «خطيرة وشاقة»، مؤكدا أن «الهدف من العقوبات الأمريكية هو تدمير الاقتصاد الإيراني».
وتوقع جهانغيري تفاقم الأزمة الاقتصادية بسبب انخفاض مبيعات النفط الإیراني مع بدء المرحلة الثانية من العقوبات الأمريكية، في نوفمبر القادم.
يشار إلى أن حالة التذمر والاستياء الشعبي مستمرة في ايران بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية نتيجة الغلاء وانهيار سعر العملة المحلية.
وأفادت تقارير بأن الناس بدأوا بتخزين المواد الغذائية والسلع الأساسية؛ خوفا من شحها وتضاعف أسعارها مع استمرار العقوبات.
المصدر: إيران - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا