النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

مقتل العشرات في قتال عنيف بين القوات الحكومية وطالبان شمالي أفغانستان

رابط مختصر
العدد 10747 الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 الموافق 1 محرم 1439
قال مسؤولون إن قوات الأمن الأفغانية اشتبكت مع مقاتلي حركة طالبان في مواقع رئيسية في شمال أفغانستان أمس الاثنين حيث قُتل عشرات الأشخاص وهدد المتمردون مدينة ساريبول. وقال ذبيح الله أماني حاكم إقليم ساريبول إن القتال اندلع حول عاصمة الإقليم التي تحمل الاسم نفسه منذ يومين وإن 17 على الأقل من أفراد الأمن قتلوا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وأضاف أن عدد القتلى أولي وإنه مرشح للزيادة. ويمثل الوضع الهش بشكل متزايد في الشمال تحديًا مبكرًا كبيرًا للجنرال سكوت ميلر القائد الجديد للقوات الأمريكية وقوات التحالف في أفغانستان بعدما تولى منصبه في وقت سابق هذا الشهر.
ويضغط مسؤولون أمريكيون من أجل إجراء محادثات مع طالبان وعينت الولايات المتحدة في الفترة الأخيرة السفير السابق زلماي خليل زاد ممثلاً خاصًا في محاولة لدفع عملية السلام قدما. وفي الشهر الماضي، سيطر مقاتلو طالبان لفترة وجيزة على مدينة غزنة الاستراتيجية الواقعة على الطريق السريع الرئيسي بين كابول وجنوب أفغانستان وتشير الأحداث الأخيرة إلى استمرار القتال العنيف وهو ما يحبط الآمال في إجراء محادثات سلام.
وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن المقاتلين اجتاحوا نقاط تفتيش على مسافة لا تزيد على خمسة كيلومترات من وسط مدينة ساريبول واستولوا على كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات. وقال أماني إن القتال مستمر على الطريق السريع الرئيسي حتى إقليم جوزجان عند منطقة على مسافة نحو 20 كيلومترًا من المدينة، بينما يبدو أن مجموعة أخرى من مقاتلي طالبان تتجمع في منطقة شيرام على مسافة ما بين ثلاثة وأربعة كيلومترات إلى الشرق من وسط المدينة.
وأضاف أن قوات الأمن المدعومة بضربات جوية تنفذها القوات الجوية الأفغانية قتلت 39 على الأقل من أفراد طالبان. وسقط عشرات الآلاف من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأمن الأفغانية منذ أن أنهت أغلب القوات الدولية عملياتها القتالية في عام 2014 وسيطر المقاتلون على أجزاء كبيرة من ريف البلاد.
وفي إقليم جوزجان على الحدود الشمالية الغربية مع تركمانستان سقط ثمانية قتلى على الأقل من أفراد الأمن في منطقة خام آب وأصيب 13 بجروح. وفي إقليم سمنكان قتل 14 على الأقل من رجال الشرطة والمدنيين في قتال في منطقة دار الصوفي باين. وفي إقليم قندوز، قال أمر الدين والي عضو المجلس المحلي إن 15 من أفراد الشرطة قتلوا وأصيب عشرة في هجمات على نقاط تفتيش أمنية في منطقة داشتي أرشي الليلة الماضية.
المصدر: كابول - رويترز:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا