الأونروا تدعو إلى مساهمات مالية لمواجهة الأزمة المالية «الأسوأ»

No ads

القاهرة - أ ف ب:
قال المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إنه يأمل في مساهمات مالية عربية وأوروبية لحل ما وصفه بالأزمة المالية «الأسوأ» في تاريخ الوكالة بعد القرار الأمريكي بوقف تمويلها. وأكد بيير كرينبول في مؤتمر صحفي في القاهرة أمس أن «الوكالة مرت بالعديد من الأزمات (..) وقد تعتبر هذه الأزمة هي الأسوأ من الناحية المالية» بعد قرار واشنطن وقف مساعدات بقيمة 300 مليون دولار كانت تقدمها للوكالة سنويًا. وفي نهاية الشهر الماضي، أعلنت الولايات المتحدة، التي طالما شكلت المساهم الأول في ميزانية الأونروا، وقف تمويل للمنظمة متهمة إياها بأنها «منحازة بشكل لا يمكن إصلاحه». وأثار القرار استياءً وغضبًا في الشارع الفلسطيني كونه يهدد مشاريع حيوية من التعليم إلى الصحة يستفيد منها ملايين اللاجئين الفلسطينيين. وكانت الولايات المتحدة خفضت أساسًا بداية العام الحالي من مساهمتها للأونروا، ولم تقدم سوى 60 مليون دولار مقابل 370 مليون دولار في العام 2017. ومن المقرر أن يحضر كرينبول الاجتماع الدوري نصف السنوي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الجامعة العربية الذي يعقد الثلاثاء في القاهرة ويتضمن بندًا على جدول الأعمال حول «حشد الدعم لوكالة» الأونروا.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM