العبادي ينتقد جلسة برلمان العراق: انتهزت لأهداف سياسية

No ads

خرجت جلسة البرلمان العراقي المفترض تخصيصها لمناقشة الأوضاع الأخيرة في البصرة عن سياقها، بعد تطرق بعض الأعضاء لقضايا متعلقة بتشكيل الحكومة.
وأعرب رئيسُ الوزراء العراقي حيدر العبادي، عن أسفه لما قال إنه استغلال للأزمة لأهداف التسقيط السياسي وتوفير ظروف جديدة للتحالفات التي ستتشكل على أساسها الحكومة المقبلة وقال «إن جلسة البرلمان تم استغلالها لأهداف سياسية».
وأضاف: «إن ذلك جاء رغم مناشدتنا جميع الأطراف بإبعاد مشكلة الخدمات لمواطنينا في البصرة عن التوظيف السياسي وتحقيق المكاسب والمنافع السياسية الخاصة على حساب مصلحة الشعب».
من جانبه، أكد الناطق باسم رئيس الوزراء العراقي سعد الحديثي، أن التحالف بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وكتلة النصر بزعامة حيدر العبادي لايزال قائما.
جاء ذلك بعدما أعلنت ميليشيات الحشد الشعبي، مساء السبت، حربها المفتوحة، ضد رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، انطلاقاً من الأحداث التي جرت في البصرة الجمعة، مؤكدة أنها «بدأت بالرد على ما يجري في البصرة وأن ما حدث لم يقم به المتظاهرون»، بحسب ما جاء على لسان القيادي في ميليشيات الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس.
وقال المهندس إن «العبادي لم يفِ بأغلب وعوده للحشد وعمد إلى عرقلة القانون الخاص به». وأضاف: «ما قام به من عزل لفالح الفياض من ثلاثة مناصب أمر عجيب وخطوة خطرة ونسجل اعتراضنا عليها».
واعتبر أن العبادي وحكومته فشلا فشلاً ذريعًا خلال المرحلة السابقة وأهمها بملف الخدمات.
من جهته، طالب أمين عام ميليشيا (عصائب أهل الحق) قيس الخزعلي بمحاكمة رئيس الوزراء العراقي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة في العراق.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM