النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10842 السبت 15 ديسمبر 2018 الموافق 8 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

مادورو يقبل «بشروط» مساعدة «إف بي آي» الأمريكي بالتحقيق في «الاعتداء» ضده

رابط مختصر
العدد 10718 الاثنين 13 أغسطس 2018 الموافق 2 ذو الحجة 1439


اقترح الرئس الفنزويلي نيكولاس مادورو التعاون مع الولايات المتحدة في التحقيق فيما وصفه بأنه اعتداء عليه، وحمّل مسؤوليته للمعارضة التي تحتج على توقيف أحد قادتها بتهمة التواطؤ في الحادثة. وقال الرئيس الاشتراكي في مراسم للقيادة العليا للجيش إنه «إذا أقرت حكومة الولايات المتحدة عرضها التعاون مع مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) حول صلات مع خطة الاغتيال (...) سأوافق على مجيء مكتب التحقيقات الفدرالي» إلى فنزويلا.
وأضاف أن فلوريدا تضم «خلايا إرهابية» منسقة من قبل اوسمان ديلغادو تابوسكي وقامت بتشغيل طائرتين مسيرتين محملتين بالمتفجرات خلال خطابه في عرض عسكري في 14 اغسطس. وتابع على شبكة تلفزيونية «تم من فلوريدا تفجير الطائرة دون طيار» أمام المنصة الرئاسية.
والتقى وزير الخارجية الفنزويلي خورخي اريازا الأربعاء الماضي، القائم بالأعمال الأمريكي في كراكاس جيمس ستوري الذي «عبر عن قلقه للوقائع (لاعتداء المفترض) ورغبة حكومته في التعاون»، حسب وزارة الخارجية الفنزويلية. وسأل مادورو الذي يتهم باستمرار واشنطن بالتآمر لإسقاطه، دونالد ترامب ما إذا كان سيحمي «المجموعات الارهابية» أم سيحاسبها قضائيا.
وصرح الرئيس الفنزويلي أيضا الذي اتهم الرئيس الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس بالوقوف وراء الاعتداء المفترض، أن كراكاس بدأت «تحركات دبلوماسية» لتقوم الولايات المتحدة وكولومبيا بتسليمها «المنفذين الماديين والفكريين» للوقائع. وأكد أيضا أن عددا من المهاجمين المفترضين فروا إلى البيرو. وقال: «أوجّه نداءً الى البيرو لاعتقال هؤلاء الإرهابيين وتسليمهم (...) إلى القضاء الفنزويلي».
المصدر: كراكاس - أ ف ب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا