النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

قوات سورية وعراقية تتهم أمريكا بتنفيذه وواشنطن تنفي

مقتل 22 من الحشد الشعبي في قصف على معسكر في البوكمال

رابط مختصر
العدد 10663 الثلاثاء 19 يونيو 2018 الموافق 5 شوال 1439
قالت وسائل إعلام سورية رسمية أمس الإثنين إن طائرات تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصفت موقعًا لجيش النظام السوري قرب الحدود العراقية مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى لكن الجيش الأمريكي نفى مسؤوليته عن القصف. ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن مصدر عسكري قوله إن الهجوم وقع في بلدة الهرى جنوب شرقي البوكمال. وأضافت الوكالة أن الهجوم أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى لم تحدده.
وقال قيادي في التحالف العسكري الذي يدعم بشار الأسد لرويترز إن «طائرات مسيرة مجهولة يرجح أنها أمريكية قصفت نقاط للفصائل العراقية» بين البوكمال والتنف بالإضافة لمواقع عسكرية سورية. وأضاف القيادي، وهو غير سوري واشترط عدم الكشف عن هويته، أن الضربة أدت لسقوط قتلى وجرحى من المقاتلين العراقيين، لكنه لم يحدد عددهم. وقالت هيئة الحشد الشعبي العراقية أمس إن قصفًا أمريكيًا على الحدود العراقية مع سوريا أدى إلى قتل 22 من أفرادها وإصابة 12 آخرين. وأضافت في بيان في الساعة 22 من مساء الأحد... قامت طائرة أمريكية بضرب مقر ثابت لقطعات الحشد الشعبي من لوائي 45 و46 المدافعة عن الشريط الحدودي مع سوريا بصاروخين مسيرين مما أدى إلى مقتل 22 مقاتلاً وإصابة 12 بجروح. وتابعت «نطالب الجانب الأمريكي بإصدار توضيح بشأن ذلك خصوصًا أن مثل تلك الضربات تكررت طيلة سنوات المواجهة مع الإرهاب».
وقال الميجر جوش جاك المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية لرويترز «لم يشن أي عضو في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هجمات قرب البوكمال». ويدعم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من مقاتلين عرب وأكراد يحاربون تنظيم داعش شمال شرقي البوكمال بقوات جوية وقوات خاصة. وتتمركز القوات الأمريكية أيضًا حول معبر التنف جنوب غربي البوكمال في الصحراء السورية قرب الحدود مع العراق والأردن.
وطرد جيش النظام السوري والفصائل المدعومة من إيران، والتي تشمل حزب الله اللبناني وجماعات عراقية، تنظيم داعش من البوكمال والمناطق المحيطة بها العام الماضي لكن المتشددين شنوا منذ ذلك الحين هجمات في المنطقة. وجرى ضم قوات هيئة الحشد الشعبي رسميًا إلى الجيش العراقي لكن كثيرين من أفرادها مازالوا يدينون بالولاء لقادتهم السابقين وجماعات سياسية كانوا ينتمون إليها. وقالت الهيئة إن القاعدة التي تعرضت للقصف تقع على بعد 700 متر داخل الأراضي السورية وإن الحكومة السورية على علم بوجود قواتها في هذا المكان.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات مجهولة استهدفت حزب الله الإرهابي ومسلحين أجانب آخرين موالين للدولة السورية حول البوكمال. وأضاف المرصد أن الضربات تسببت في مقتل 52 شخصًا. ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من تقرير المرصد بشأن القتلى.
وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لدى سؤالها عن تقارير الضربات الجوية «لا نعلق على تقارير أجنبية». ونفذت إسرائيل عشرات الضربات في سوريا أثناء الحرب السورية الدائرة منذ أكثر من سبع سنوات، استهدفت ما وصفته بأهداف تابعة لحزب الله أو إيران.
وتضغط إسرائيل على روسيا حليفة الأسد الأخرى الأساسية لضمان عدم ترسيخ طهران لوجودها العسكري في سوريا.
المصدر: بيروت - رويترز:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا