النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10664 الأربعاء 20 يونيو 2018 الموافق 6 شوال 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

انهيارات كبيرة في صفوف الانقلابيين والمؤشرات تؤكد اقتراب حسم المعركة

هادي يصل إلى عدن للإشراف على عملية النصر الذهبي

رابط مختصر
العدد 10659 الجمعة 15 يونيو 2018 الموافق غرة شوال 1439
وصل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مساء أمس، إلى العاصمة المؤقتة عدن (جنوب البلاد)؛ للإشراف على سير العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم من قوات التحالف بقيادة السعودية لتحرير الحديدة. وقال الرئيس اليمني عقب وصوله: «إن ساعة الانتصار قد دنت وعودة الحق قد حانت للانتصار لإرادة الشعب اليمني». وحيا صمود أبناء اليمن وتحمله معاناة وتداعيات الحرب الانقلابية الحوثية الظالمة طوال الفترات الماضية، بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.
كما أشاد بالمواقف الأخوية للسعودية والإمارات مع اليمنيين في ميادين الشرف والبطولة، لوضع حد للمشروع الفارسي في اليمن وأطماعه التوسعية بالمنطقة. يذكر أن الجيش الوطني والمقاومة بدعم من قوات تحالف دعم الشرعية أطلقت، الأربعاء، عملية عسكرية وإنسانية لتحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي بعد رفض ميليشيات الحوثي كل الحلول السلمية، وتحقق العملية تقدمًا ميدانيًا كبيرًا ومستمرًا، إذ باتت بالقرب من مطار الحديدة.
وكانت المقاومة اليمنية المشتركة، بمشاركة وإسناد من قوات التحالف العربي وصلت مع إنطلاق عملية النصر الذهبي إلى مشارف مطار الحديدة غربي اليمن. وحققت القوات المشتركة هذا التقدم بعد أن ألحقت ضرباتها وهجماتها المكثفة خسائر كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثي على جبهة مطار الحديدة. ومع إعلان التحالف العربي إطلاق معركة تحرير الحديدة ومينائها، استمرت القوات المشتركة في التقدم على محور المطار جنوبي المدينة الواقعة على الساحل الغربي.
وقال موقع «سكاي نيوز عربية» إن المؤشرات الميدانية تؤكد حدوث انهيارات كبيرة في صفوف الانقلابيين، ما يشير إلى اقتراب حسم هذه المعركة. وبدأت الميليشيات الانقلابية بنقل الأسلحة المخزنة في المطار إلى مدينة الحديدة، بالتزامن مع تقدم مستمر للمقاومة اليمنية المشتركة، المدعومة من التحالف.
وباتت قوات المقاومة موجودة في الدوار المؤدي إلى المطار بعد سيطرتها بالكامل على سوق النخيل، والمزارع الموجودة في الجهة الشرقية والغربية من النخيل. كما سيطرت القوات على مزارع الطائف ومركز مديرية الدريهمي، وطهّرت المناطق الواقعة في الجهة الشرقية والغربية من الخط الساحلي.
وأعلنت المقاومة مطار الحديدة منطقة عسكرية في مرمى نيران القوات بعد تقدمها الأخير مدعومة بغارات مكثفة شنتها مقاتلات التحالف العربي.
وأسفرت الضربات الجوية عن تدمير تحصينات الحوثيين في الموقع، وكبدتهم خسائر فادحة في العتاد والأرواح. وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن قد أطلق امس عملية عسكرية وإنسانية في الحديدة ومينائها، استجابة لطلب الحكومة اليمنية الشرعية، ودعمًا لجهود الجيش اليمني.
وتهدف عملية تحرير الميناء إلى إيقاف عمليات تهريب الأسلحة كما ستضمن العملية أمن حركة الملاحة البحرية، بعد أن استغلت الميليشيات الميناء لاستهداف حركة الملاحة الدولية أكثر من مرة. ويشكل تحرير ميناء الحديدة أداة مهمة لإعادة العملية السلمية إلى مسارها، والخروج من حالة الجمود التي تلف التسوية التفاوضية نتيجة تعنت الحوثيين، كون الميناء يمثل لهم شريانًا رئيسًا لتهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن، بالإضافة إلى استيلائهم حركة وأفرادا على إيرادات الميناء.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا