النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

في ندوة نظمتها الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بنادي الصحافة السويسري:

«الغفران»: نطالب بتدخل دولي لإجبار حكومة قطر على رد حقوقنا

رابط مختصر
العدد 10570 الأحد 18 مارس 2018 الموافق غرة رجب 1439

طالب نشطاء حقوقيون من قبيلة الغفران بممارسة ضغوط دولية على الحكومة القطرية؛ كي تعيد حقوق أبناء القبيلة، وعلى رأسها إلغاء قرارات إلغاء الجنسية.
وفي ندوة نظمتها الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بنادي الصحافة السويسري، أجمع النشطاء على أنه لم يعد أمامهم، في المرحلة الحالية، سوى دعوة المنظمات الدولية، بما فيها المؤسسات الحقوقية، لوضع قضية قبيلة الغفران ضمن أولوياتها.
وعرضت الفيدرالية فيلمًا وثائقيًا قصيرًا يتضمن نداء من طفلة غفرانية تطالب الشيخ تميم بن حمد، أمير قطر، بإلغاء قرارات إسقاط جنسية آلاف الغفرانيين القطريين، وقالت «يكفي.. يكفي»، في إشارة إلى طول معاناة الغفرانيين منذ أسقطت الجنسية عن 6 آلاف شخص منهم عام 1996 وبعده.
وقال جابر الكحلة المري، إن ما حدث مع قبيلة الغفران لم يكن سوى عقاب جماعي، أدى إلى تهجير آلاف الغفرانيين إلى المنطقة الشرقية في السعودية.
وعبر عن حزنه وألمه لأنه بسبب إسقاط الجنسية لم يمكن الكثير من الغفرانيين حتى النساء من الحصول على العلاج، بل إن هناك أسرًا تعاني قطع الخدمات عن المنازل لأنهم لم يعودوا مواطنين، ولا يستحقون رعاية الدولة.
وعرض عبدالهادي بن صالح المري مأساة أبيه الذي أسقطت عنه الحكومة القطرية الجنسية عام 1990 بعد يومين فقط من منحة شهادة تقدير لأدائه العسكري المشرف في حرب تحرير الكويت وملاحقة الإرهابيين.
وقال إنه عندما طردت عائلته من بلدها قطر، اضطرت للعيش لفترة طويلة في خيمة على الحدود القطرية السعودية في ظروف بائسة. وطالب حمد خالد العرق الأمم المتحدة بالتدخل لحل مشكلة قبيلة الغفران.
ووجه نداء إلى العالم يقول: «أرجوكم ساعدونا»، وقال إنه لم يكن يصدق عندما أبلغته أمه، وكان لا يزال في التاسعة من عمره، بأنهم لا بد أن يغادروا بلدهم إلى السعودية. وأضاف أنه بعد شهور من الإقامة في السعودية سأل أمه عن موعد العودة إلى قطر، فأبدت أسفها من أنهم لم يستطيعوا العودة لأنه لم تعد لديهم جنسية. وقال حمد إنه لم يكن يعرف معنى سحب الجنسية، غير أنه فهم هذا المعنى لاحقاً. وأشار إلى أنه لم يصدق ما فعلته بهم الحكومة القطرية.
المصدر: قطر – وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا