x
x
  
العدد 10244 الأربعاء 26 ابريل 2017 الموافق 29 رجب 1438
Al Ayam

الأيام - دولي

العدد 10239 الجمعة 21 ابريل 2017 الموافق 24 رجب 1438
  • موجة اضطهاد جديدة ضد البهائيين اليمنيين في صنعاء عشيّة أعيادهم

  • النيابة الجزائية تستهدف 20 بهائيًا بينهم 4 نساء بأوامر من إيران

رابط مختصر
 

عشيّة أعياد الرضوان التي يحتفل بها البهائيون حول العالم شهدت صنعاء فصلا جديدا من المساعي الرامية إلى اضطهاد وسجن البهائيين اليمنيين وحرمانهم من حقوقهم المدنية. فقد أصدرت النيابة الجزائية التابعة للقوى الحوثية والموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح والتي عرف عنها عداؤها الشديد والمنهجي ضد البهائيين خلال الـ24 ساعة الماضية أوامر باعتقال 20 بهائيًا من بينهم 4 نساء. ورغم أن النيابة الجزائية تقول بأن أوامر الاعتقالات هذه مرتبطة بموجة الاعتقالات السابقة في 10 أغسطس 2016، إلا أن وجود أسماء جديدة مؤشر واضح على أن هناك نية مبيّته لاستهداف واعتقال البهائيين بصورة عامة. وكانت عدد من وسائل الإعلام قد أشارت إلى وجود تعليمات إيرانية لاضطهاد البهائيين وحبسهم وبأن جهات في صنعاء تستهدف البهائيين بأوامر إيرانية.
وكان ممثل النيابة راجح زايد قد هدد في أكثر من مناسبة وأمام شخصيات حقوقية بملاحقة وحبس البهائيين، وهو أيضا الذي يقف خلف حبس السجين البهائي المعروف حامد بن حيدرة المحبوس منذ أكثر من 3 سنوات دون توجيه تهمة واضحة ودون تقديم أدلة صريحة للمحكمة. كما أن راجح زايد يقف شخصيًا خلف حرمان حامد بن حيدرة من تلقي العلاج للأمراض الشديدة التي يعاني منها في الحبس نتيجة ما تعرض له من تعذيب وصعق كهربائي وحبس منفرد لفترات طويلة. وقد نقل ناشطون حقوقيون بأن راجح زايد كان قد أصر على رفض نقل بن حيدرة إلى المستشفى لإجراء ثلاث عمليات هو في أمس الحاجة إليها، وقال بأنه سوف يؤجل القضية إلى أن يلقى بن حيدرة حتفه في السجن.
وتحدث شهود عيان أمس الأول عن اعتقال بديع الله سنائي والذي يعتبر من كبار المهندسين بوزارة الاشغال العامة وممن قامت الدولة بتكريمهم رسميًا عدة مرات نظير أعماله طوال العقود الماضية في خدمة اليمن وبناء البنية التحتية والتخطيط الحضري للبلاد. وكان المهندس بديع الله قد تلقى اتصالاً للحضور للإجابة على بعض الأسئلة، إلا أنه اعتقل واختفى فور وصوله.
الجدير بالذكر بأن قوات الأمن القومي التابعة للقوى الحوثية الحاكمة في صنعاء كانت قد اغارت في أغسطس الماضي على فعالية عامة مرخصة لخدمة المجتمع في صنعاء واعتقلت 68 مواطنًا يمنيًا بينهم أطفال ونساء لا ذنب سوى كونهم بهائيين، في خطوة وصفتها عدد من المنظمات الحقوقية اليمنية وكذلك منظمة العفو الدولية بأنها «حالة صارخة من الاضطهاد بحق أقلية دينية». حيث أشارت التقارير إلى تعرض البهائيين لحملة قمع منظمة من قبل سلطات صنعاء شملت الاعتداء الجسدي والنفسي والحبس لانفرادي، والاجبار على التوقيع على تعهدات ووثائق تحت التهديد، ومداهمة المنازل واعتقال عدد من النساء والأطفال وترويعهم، وفي بعض الحالات التهديد بالقتل والتصفية الجسدية إن استمروا بممارسة عباداتهم.

المصدر: صنعاء - وكالات:




زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

كُتاب للأيام