النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

مقتل العشرات من قوات النظام السوري شرقي دمشق

تدمير شبكة أنفاق بريف دمشق وقتلى بحلب

رابط مختصر
العدد 10238 الخميس 20 ابريل 2017 الموافق 23 رجب 1438
أعلن النظام السوري امس الأربعاء، أنه دمر شبكة أنفاق تربط بين البلدات الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة بريف دمشق، والتي يجري اخلاؤها في إطار عملية لنقل السكان، فيما قتل 6 أشخاص وأصيب آخرون إثر انفجار عبوة ناسفة في أحد أحياء مدينة حلب.

من جانب آخر، ذكرت مصادر طبية أنه «تم نقل 32 مصابا إلى مستشفى الجامعة في مدينة حلب، اثنان منهما في العناية المركزة».
وقالت مجموعات إعلامية معارضة، من بينها موقع حلب اليوم، إن الانفجار وقع بالقرب من مسجد أثناء تشييع جنازة أحد عناصر القوات الحكومية.

ومنيت الفصائل المعارضة بضربة قاضية جراء خسارتها الاحياء الشرقية من حلب والتي كانت تحت سيطرتها منذ صيف العام 2012.
ويقع حي صلاح الدين غربي المدينة القديمة في حلب. وكان الحي جزءا من آخر معقل للمعارضة حتى سيطر عليه الجيش السوري في ديسمبر.

من جانب آخر، أعلنت فصائل في المعارضة السورية امس الأربعاء، مقتل 55 عنصراً من قوات النظام السوري شرقي العاصمة دمشق، في وقت اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في ريفي حماة الجنوبي والشمالي.
وأفادت مصادرنا بأن الجنود القتلى سقطوا خلال اشتباكات متفرقة على جبهات دمشق الشرقية، مشيرة إلى أنه جرى تدمير 6 مدرعات في تلك المواجهات.

وفي ريف حلب الشمالي، اندلعت اشتباكات بين المعارضة والقوات الحكومية على محوري المداجن والمحطة في المنطقة.
وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل، قتل على إثره عدد لم يعرف من القوات الحكومية والميليشيات المتحالفة معه.

إلى ذلك، أعلنت فصائل المعارضة السورية، عن تصديها لمحاولة تقدم للقوات الحكومية والميليشيات نحو محور بلدة حربنفسه بريف حماة الجنوبي.
وفي سياق متصل، قصفت مقاتلات حربية روسية مدن كفرزيتا، ومعركبة، وطيبة الإمام ومورك،

بريف حماة الشمالي بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية، دون ورود أنباء فورية عن خسائر بشرية.
وتدور اشتباكات متواصلة بين فصائل المعارضة والحكومية منذ أيام، عقب استقدام الأخيرة تعزيزات عسكرية في محاولة للتقدم باتجاه مناطق خسرتها لصالح المعارضة منذ أسابيع.
المصدر: سوريا - سكاي نيوز عربية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا