x
x
  
العدد 10249 الإثنين 1 مايو 2017 الموافق 5 شعبان 1438
Al Ayam

الأيام - دولي

العدد 10139 الأربعاء 11 يناير 2017 الموافق 13 ربيع الآخر 1438
  • 24 قتيلاً في انفجارين قـرب البرلمان في كابول

  • إصابة السفير الإماراتي بأفغانستان في اعتداء إرهابي

رابط مختصر
 

أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، الثلاثاء، أنها تتابع الاعتداء الإرهابي على دار الضيافة لوالي قندهار بأفغانستان.
ونجم عن ذلك الاعتداء الإرهابي إصابة سفير دولة الإمارات بأفغانستان، جمعة محمد عبدالله الكعبي وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته.
تأتي زيارة السفير الإماراتي إلى قندهار في مهمة إنسانية ضمن برنامج دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني، شملت وضع حجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان في الولاية والتوقيع على اتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية على نفقة دولة الإمارات بحضور والي قندهار.

إلى جانب وضع حجر الأساس لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابل، بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية (وام)).
وستوالي وزارة الخارجية الإماراتية الإعلان عن أية مستجدات بشأن هذا الحادث الإرهابي.
كما قتل ما لا يقل عن 24 شخصا واصيب العشرات بجروح في الانفجارين اللذين وقعا قرب مبنى البرلمان الافغاني احدهما نفذه انتحاري بحزام ناسف والثاني بسيارة مفخخة، اثناء خروج الموظفين من المكاتب. وقال متحدث باسم وزارة الصحة ان ما لا يقل عن «24 قتيلا و70 جريحا» نقلوا الى المستشفيات بعد ساعة ونصف من وقوع الانفجارين.
واضاف ان «هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع لان بعض الجرحى في حالة حرجة» في حين كانت سيارات الاسعاف والاطفاء تواصل عملها في الموقع. وقال مسؤول كبير في الاجهزة الامنية ان الانفجارين تسببا في سقوط «عشرات الضحايا». وتبنت حركة طالبان الهجوم في رسالة على تويتر مؤكدة انها استهدفت اجهزة الاستخبارات الافغانية التي يتهمونها بان لها مكاتب في المبنى. والمبنى التابع للبرلمان يضم عدة لجان تقنية مثل اللجنة المالية ومكاتب بعض البرلمانيين. وبحسب المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي «ان اول انفجار وقع امام حافلة صغيرة» كانت تنتظر الموظفين نفذه انتحاري راجل. وصرح لوكالة فرانس برس «نسعى الى تحديد هوية الضحايا» من دون ان يتمكن من تأكيد ما اذا كان نواب بينهم. وقال احد الحراس الامنيين للبرلمان ان «الانتحاري اقترب سيرا على الاقدام من الموظفين الذين كانوا يخرجون من مكاتبهم وفجر حزامه وسط الحشود» ما اسفر عن سقوط «عدد كبير» من القتلى والجرحى.

واضاف انه «لاحظ بعد ذلك وجود سيارة مشبوهة في الجانب الاخر من الشارع» قبالة البرلمان و«لم يتسن لي تحذير المارة بضرورة الابتعاد حتى انفجرت وسقطت ارضا». واوضح ان «العديد من الاشخاص قتلوا او جرحوا في الانفجار الثاني»، مضيفا انه «اصيب في اليد والساق والعنق». وافاد مصور وكالة فرانس برس ان السيارة المفخخة كانت رباعية الدفع متوقفة على مسافة قريبة ودمرت بشكل تام. والمبنى التابع للبرلمان الذي استهدف أمس يقع قبالة الجامعة الامريكية في كابول.

المصدر: أبوظبي - سكاي نيوز عربية




زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟