النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

أكد أنه لا ينبغي حرمان الإيرانيين من الحرية باسم الثورة

خامنئي يدعو المحافظين لوضع حد للانشقاقات

رابط مختصر
العدد 8091 الأحد 05 يونيو 2011 الموافق 3 رجب 1432 هـ
طهران - وكالات : دعا المرشد الاعلى لايران آية الله علي خامنئي في خطاب بمناسبة الذكرى 22 لوفاة الامام الخميني مؤسس الجمهورية الاسلامية، معسكر المحافظين الحاكم الى وضع حد لانشقاقاته. وفي خطاب متلفز ألقاه امام مئات الآف انصار النظام في ضريح الامام الخميني جنوب طهران، قال خامنئي «في البلاد هناك مواقف سياسية مختلفة .. اذا لم يحاول احد قلب النظام ولا خيانته ولا تنفيذ مخططات الاعداء لكنه لا يشاطركم الرأي فلا يجب ان تحرموه» من حقه في التعبير. واضاف ان «الايمان لا يعني اهانة المعارضين»، مؤكدا انه لا ينبغي «حرمان» جزء من المجتمع من حريته «باسم الثورة وباسم الاختلافات السياسية». كما دعم الحكومة مؤكدا ان «المسؤولين تمكنوا من انجاز امور كبيرة، بنى تحتية كبيرة .. سيرى الناس نتائجها في مستقبل قريب او بعيد». وشن قسم من المحافظين الذين يحكمون البلاد خلال الاسابيع الاخيرة هجمات عنيفة على مقربين من الرئيس احمدي نجاد لا سيما رئيس ديوانه اسفنديار رحيم مشائي المتهم بتزعم «مجموعة منحرفة» قالوا انها تهدف الى نسف اسس الجمهورية الاسلامية. وتزامنت الهجمات مع اعلان معسكر الرئيس نيته في تقديم مرشحيه الى الانتخابات التشريعية فيمارس 2012 ضد الاغلبية المحافظة التي تهيمن حاليا على البرلمان ويتزعمها تيار ديني محافظ متشدد تابع للمرشد الاعلى. وقد دعا علي خامنئي الاسبوع الماضي انصاره الى الكف عن مهاجمة الحكومة وذلك خلال لقاء مع نواب البرلمان الذي يهيمن عليه معارضو الرئيس. لكن هذا النداء لم يخفف من حدة هجمات المحافظين المتطرفين في النظام. وكما جرت العادة كل سنة، تطرق خامنئي في خطابه الى الوضع في الشرق الاوسط ورد بشكل غير مباشر على الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي دعا لاول مرة في خطاب ألقاه في 19 مايو، الى قيام دولة فلسطينية على اساس حدود يونيو 1967 التي تضم الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة مقابل تبادل اراض بالتفاوض مع اسرائيل. وقال خامنئي ان «ارض فلسطين غير قابلة للتقسيم وهي باكملها ملك الفلسطينيين» مؤكدا ان «الذين يظنون انهم سيتمكنون من شطب فلسطين من الخارطة مخطئين. انها احتلت بضعة عقود لكنها ستعود الى احضان الاسلام». الى ذلك قال خامنئي إن إيران تدعم انتفاضات جميع الشعوب المسلمة باستثناء تلك التي تؤججها واشنطن وهو موقف يفسر عدم مساندة طهران لاحتجاجات مناهضة للحكومة في حليفتها سوريا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا