x
x
  
العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
Al Ayam

الأيام - دولي

العدد 8091 الأحد 05 يونيو 2011 الموافق 3 رجب 1432 هـ
  • تبنت بالتوافق نظام انتخاب القائمة النسبية المفتوحة

  • لجنة الحوار حول الإصلاح في الأردن تنهي أعمالها

رابط مختصر
 

عمان - ا ف ب: قال رئيس لجنة الحوار حول الاصلاح في الاردن طاهر المصري امس السبت «ان اللجنة أنهت اعمالها وسلمت رئيس الوزراء معروف البخيت الوثيقة النهائية لخلاصة اعمالها وتوصياتها حول الاصلاح السياسي الشامل في المملكة التي تم تبنيها والتوافق عليها بين الاعضاء، بعد نقاشات وحوارات مستفيضة». واضاف المصري الذي يشغل ايضا منصب رئيس مجلس الاعيان في مؤتمر صحافي «اعتقد ان مخرجات اللجنة، سيتم الدفع بها عبر القنوات الدستورية المعهودة من قبل مجلس الوزراء الى مجلس الامة، حيث يتولى المجلس اجراء ما يراه مناسبا بشأنها»، مشيرا الى ان «مهمة اللجنة لم تكن سهلة، بل كانت عملية شاقة ومضنية بسبب تعدد الآراء والاجتهادات والافكار». واوضح ان «اللجنة وضعت نصب عينيها تحقيق التوافق الوطني حول ايجاد قانون انتخاب، يقود الى افراز مجلس نيابي يمثل كل الاردنيين.. يكون مدخلا لتشكيل حكومات برلمانية مستقبلا، وكذلك ايجاد قانون احزاب يثري التعددية السياسية والحزبية ويضمن قيام احزاب اردنية فاعلة»، مشيرا الى ان هذين الامرين «هما اهم قانونين ناظمين للعمل السياسي، وهما المدخل لعملية الاصلاح السياسي الشامل». وتبنت اللجنة واقرت بالتوافق نظام انتخاب القائمة النسبية المفتوحة على مستوى المحافظة يخصص لها 115 مقعدا والقائمة النسبية المفتوحة على مستوى الوطن يخصص لها 15 مقعدا. وحول ما اذا كانت الحركة الاسلامية المعارضة ستوافق او ترفض توصيات اللجنة، قال المصري «اعتقد انهم ليسوا ضد ولكنهم يطالبون بأكثر ويقولون ان هذا ليس كافيا، هم يقدرون الجهد لكنه ليس بالسقف الذي يريدونه». وكان اربعة من قياديي الحركة الاسلامية رفضوا الانضمام للجنة التي تتألف من 52 عضوا مشترطين ادراج تعديلات دستورية جوهرية على جدول اعمالها، تسمح للغالبية النيابية بتشكيل الحكومة بدلا من ان يعين الملك رئيس الوزراء كما ينص الدستور. وشكلت الحكومة الاردنية في 14 مارس الماضي لجنة الحوار التي كلفها العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني تعديل قانون الانتخاب وقانون الاحزاب خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة اشهر. كما شكل العاهل الاردني في 26 ابريل الماضي لجنة ملكية لمراجعة الدستور والنظر في تعديلات دستورية. ويشهد الاردن منذ يناير الماضي احتجاجات مستمرة تطالب باصلاحات اقتصادية وسياسية ومكافحة الفساد.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

تصفح موقع الايام الجديد