النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

أعمال فوضى ونهب في تعز بعد انسحاب قوات الأ‍من وانضمام فرقة مدرعة للمعارضة

نقل مسؤولين يمنيين للعلاج بالسعودية وصالح في صنعاء بخير

رابط مختصر
العدد 8091 الأحد 05 يونيو 2011 الموافق 3 رجب 1432 هـ
صنعاء - وكالات: نفى مصدر سعودي لوكالة «رويترز» أن يكون الرئيس اليمني علي عبدالله صالح وصل إلى المملكة للعلاج غداة اصابة طفيفة في الرأس تعرض لها عقب قصف المسجد الرئاسي في العاصمة صنعاء، بعدما تواردت أنباء بهذا الخصوص أمس السبت. وافاد مصدر طبي ان حالة صالح الذي نقل الى المستشفى العسكري في صنعاء «مستقرة» و»لا تثير القلق». وكانت الأنباء تضاربت حول مكان تواجد صالح، إذ أفاد مصدر يمني ان الرئيس وصل إلى السعودية لتلقي العلاج من الإصابات التي لحقت به جراء الهجوم. وكان صالح قد صرح في كلمة صوتية بثها التلفزيون اليمني مساء الجمعة انه بخير، متهماً آل الأحمر الذين يخوضون منذ أيام معارك طاحنة مع قواته باستهدافه، وتوعد بمحاربتهم وملاحقتهم. وفي موازاة ذلك، ذكرت وكالة الأنباء اليمنية ان رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ورئيس مجلس الشورى عبدالعزيز عبدالغني ورئيس الوزراء علي محمد مجور، ونائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية صادق امين ابو راس، نقلوا الى السعودية لاستكمال العلاج بعد الاصابات القوية التي تعرضوا لها خلال القصف على المسجد الرئاسي. يأتي ذلك فيما استمرت أمس المواجهات في صنعاء بين القوات الموالية لصالح والقبائل، حيث تم تبادل اطلاق النار في حي الحصبة التي شهد لليلة الخامسة على التوالي اشتباكات عنيفة بقذائف الهاون والصواريخ بحسب شهود عيان. وافادت مصادر طبية ان مدنيا قتل واصيب آخرون بالرصاص او بشظايا قذائف أمس، فيما أعلن مكتب الشيخ صادق الأحمر شيخ مشايخ حاشد عن قتل عشرة اشخاص وجرح 35 آخرين في القصف الذي نفذه الجيش الجمعة على منزل الزعيم القبلي الشيخ حميد الاحمر في جنوب صنعاء. واستمر سكان حي الحصبة والاحياء المجاورة في الفرار بسبب انقطاع المياه والتيار الكهربائي جراء اعمال العنف. وأما في تعز، فقال زعيم معارض ومسؤول في الحزب الحاكم ان وحدات الشرطة والجيش انسحبت من المدينة أمس بعد اسبوع من الاشتباكات مع المتظاهرين. وقال زعيم المعارضة الذي طلب عدم نشر اسمه «تنتشر أعمال النهب ومظاهر الفوضى عقب انسحاب قوات الامن والجيش من المدينة». إلى ذلك، اعلن قائد الفرقة المدرعة الـ33 في الجيش اليمني الجنرال جبران يحيى الحاشدي السبت انضمامه الى صفوف المعارضة المناهضة للرئيس علي عبدالله صالح، وفق مصدر عسكري. والفرقة الـ33 مسؤولة عن منطقة مترامية في جنوب غرب اليمن تشمل مضيق باب المندب على البحر الاحمر والذي يشكل نقطة عبور استراتيجية بين المحيط الهندي والبحر المتوسط، وخصوصا بالنسبة الى ناقلات النفط.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا