النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

طرابلس تحذر من كارثة بيئية وإنسانية إذا قصف الأطلسي النهر العظيم

التريكي ثاني مسؤول ليبي يستقيل من منصبه خلال أسبوع

رابط مختصر
العدد 8029 الإثنين 4 ابريل 2011 الموافق 29 ربيع الأول 1432
عواصم - وكالات : قدم الدبلوماسي الليبي علي التريكي استقالته من منصبه كمستشار للعقيد معمر القذافي، كما افاد امس الاحد مسؤولون في جامعة الدول العربية. وقد التقى التريكي، وزير الخارجية والشؤون الافريقية السابق الذي مثل ايضا ليبيا في الامم المتحدة وفرنسا، امس في القاهرة الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى، لكنه رفض التحدث الى الصحافيين. واوضح مسؤولون في الجامعة طلبوا عدم ذكر اسمائهم ان التريكي استقال من منصبه الرسمي لكنه لم يقل انه سينضم الى المعارضة التي تريد الاطاحة بالقذافي. وكان التريكي سفيرا لليبيا في الامم المتحدة حتى 2009 قبل ان يراس الجمعية العامة للامم المتحدة حتى نهاية 2010، وهو ثاني مسؤول في النظام الليبي يستقيل من منصبه خلال هذا الاسبوع بعد وزير الخارجية موسى كوسا. فقد اعلن موسى كوسا الذي كان مديرا لجهاز المخابرات الليبية ومن الدائرة المقربة من القذافي، استقالته الاربعاء لدى وصوله الى بريطانيا عن طريق تونس. وكان متحدث باسم الامم المتحدة اعلن مطلع مارس الماضي ان الزعيم الليبي ابلغ المنظمة الدولية بانه فصل مندوب ليبيا السفير عبد الرحمن شلقم الذي اعلن انشقاقه السبت، وعين مكانه علي التريكي. على صعيد اخر حذر نظام العقيد معمر القذافي امس من «كارثة انسانية» اذا ما تعرض مشروع «النهر الصناعي العظيم» للقصف خلال الغارات الجوية لحلف شمال الاطلسي، ويعمل هذا المشروع الضخم الذي كلف 33 مليار دولار، على استخراج المياه الجوفية وارسالها عبر الصحراء الى المدن الساحلية التي يتركز فيها معظم ابناء الشعب الليبي، وفي قاعة المراقبة الفائقة الحداثة في احدى ضواحي طرابلس الجنوبية حيث دعت السلطان نحو 50 من مراسلي الصحافة الاجنبية، حذر رئيس المشروع عبد المجيد القعود من «كارثة انسانية وبيئية» اذا ما اصيبت البنية التحتية لهذا المشروع في الغارات الجوية. واوضح القعود ان ثلاثة انابيب، للغاز والنفط والمياه، تمتد تحت الارض على طول الـ 400 كلم للطريق الذي يربط بين بنغازي وسرت، حيث تدور معظم المعارك بين القوات الموالية للقذافي وبين الثوار وحيث تستهدف غارات التحالف الدولي منذ ايام قوات القذافي، وحذر القعود من ان «اصابة احد هذه الانابيب ستؤثر على الانبوبين الاخرين ما قد يؤدي الى كارثة انسانية». على الأرض قصفت القوات الموالية للقذافي مبنى في مصراتة في وقت مبكر من امس لمحاولة إخراج مقاتلي المعارضة من آخر معقل رئيسي لهم في غرب ليبيا حيث قال أطباء إن المئات لقوا حتفهم. من جانب اخر استؤنفت المعارك امس بين قوات القذافي والثوارعلى مشارف البريقة، شرق البلاد، حيث يحقق حلف شمال الاطلسي في مقتل 13 شخصا قال الثوار انهم سقطوا في قصف الاطلسي. وفي بنغازي شكل المجلس الوطني الانتقالي «فريق أزمة» أمس الأول لتولي إدارة المناطق التي تسيطر عليها المعارضة من البلاد، ويتولى عمر الحريري مسؤولية القيادة العسكرية مع تولي اللواء عبد الفتاح يونس الذي قضى فترة طويلة في القوات المسلحة في ظل زعامة القذافي رئاسة الأركان.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا