النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

السلطة تتعهد بمواصلة مساعيها في الأمم المتحدة لمحاسبة تل أبيب على عمليات القتل

إسرائيل تطالب بالغاء تقرير جولدستون حول الحرب على غزة

رابط مختصر
العدد 8029 الإثنين 4 ابريل 2011 الموافق 29 ربيع الأول 1432
رام الله - القدس - وكالات: تعهدت السلطة الفلسطينية أمس الاحد بمواصلة مساعيها في الامم المتحدة لمحاسبة اسرائيل على عمليات قتل المدنيين في قطاع غزة بعد يوم من مطالبة رئيس الوزراء الاسرائيلي بسحب تقرير جولدستون المتعلق بذلك من المنظمة الدولية. وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية في تصريحات للصحفيين «ان السلطة الوطنية لن تتوقف عن بذل مساعيها لمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب اثناء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة (2008- 2009) الذي تجاوزت فيه اسرائيل كل الحدود. ودعت اسرائيل الأمم المتحدة السبت إلى الغاء تقرير جولدستون يقول انها ارتكبت جرائم حرب خلال حربها على قطاع غزة في ديسمبر 2008 ويناير2009 بعد ان قال كاتب التقرير انه ربما يكون قد اخطأ. وقال ابو ردينة «سواء تراجع غولدستون عن اقواله ام لا فهذا لن يغير من حقيقة ان اسرائيل ارتكبت مجازر وجرائم حرب في غزة بقتلها اكثر من 1500 مواطن فلسطيني من المدنيين الابرياء. وتقرير جولدستون هو تقرير اممي وعلى الامم المتحدة متابعة مساعيها لمعرفة الحقيقة سواء حافظ القاضي غولدستون على موقفه ام غيره نتيجة لضغوط معروفة.» وترأس القاضي الجنوب افريقي ريتشارد جولدستون لجنة لتقصي الحقائق رفعت تقريرها في 2009 الى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة وقالت في تقريرها ان كلا من اسرائيل وحركة ة حماس التي تسيطر على قطاع غزة قد ارتكب جرائم حرب. وكتب جولدستون مقالا في صحيفة واشنطن بوست نشر يوم الجمعة قال فيه «لو كنت اعرف حينها ما اعرفه الان لكان تقرير جولدستون وثيقة مختلفة.»وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو «ادعو الامم المتحدة الى الغاء تقريرجولدستون فورا ويجب القاء هذا التقرير في مزبلة التاريخ».واكد مكتبه، انه امر خبراء قانونيين وخبراء من وزارة الخارجية بدراسة الوثيقة. وبدوره قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك أمس في حديث لاذاعة الجيش الاسرائيلي «انه امر بالغ الاهمية ويجب مضاعفة هذه الجهود لالغاء هذا التقرير». من جهته، قال سامي ابو زهري الناطق باسم حماس في بيان ان الحركة «تستغرب موقف جولدستون وتقبله للرواية الاسرائيلية». واشار ابو زهري الى ان جولدستون قام بهذه الخطوة «رغم ان الاحتلال الاسرائيلي رفض استقباله أو التعاون معه مقابل استقباله في غزة وتقديم كل التسهيلات لعمل فريقه . ودعت حماس الامم المتحدة الى «تنفيذ ما ورد في التقرير لانه اصبح احد الاوراق والوثائق الدولية». وعبرت حركة الجهاد الاسلامي في بيان عن استهجانها «لتراجع» جولدستون «عما ورد في تقريره في اعقاب الحرب العدوانية التي شنها جيش الاحتلال نهاية 2008 على قطاع غزة».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا