النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

مقتل عشرة أشخاص في حوادث متفرقة في العراق

إحالة 50 ضابطاً للقضاء لتورطهم في صفقات أسلحة مشبوهة

رابط مختصر
العدد 8028 الأحد 3 أبريل 2011 الموافق 29 ربيع الثاني 1432هـ
عواصم - وكالات: كشف نائب في البرلمان العراقي أنه تمت إحالة 50 من ضباط الجيش العراقي إلى القضاء بعد استكمال ملفاتهم في صفقات سلاح مشبوهة أبرمت في العراق خلال الأعوام الثمانية الماضية. ونسبت صحيفة الصباح الحكومية الصادرة امس إلى النائب طلال الزوبعي عضو لجنة النزاهة في البرلمان قوله إن «اللجنة اطلعت على ملفات كثيرة في صفقات السلاح التي أبرمها العراق وسوف تمضي في فتح هذه الملفات وإحالة المقصرين إلى القضاء، تمت إحالة 50 من ضباط الجيش العراقي إلى القضاء بعد استكمال ملفاتهم في صفقات سلاح مشبوهة أبرمها العراق منذ عام 2003 وحتى الآن». وأضاف أن «اللجنة قد أكدت للمفتش العام في وزارة الدفاع ضرورة أن يقوم شخصيا بالإشراف والمتابعة ومن ثم رؤية المعدات الآتية ضمن أية صفقة أسلحة يتم إبرامها». ميدانيا, اعلنت مصادر امنية عراقية مقتل ثمانية من عناصر قوات الامن واصابة 11 آخرين بسلسلة هجمات استهدفتهم امس، ابرزها قرب بلدة كبيسة الواقعة في محافظة الانبار، غرب بغداد. واوضح مصدر في الشرطة ان «مسلحين مجهولين هاجموا فجرا حاجزا مشتركا للجيش والشرطة قرب كبيسة في الانبار، ما اسفر عن مقتل ستة عناصر، ثلاثة من الشرطة وثلاثة جنود». واضاف ان «المسلحين استخدموا اسلحة خفيفة ومتوسطة، واصابوا ثمانية اشخاص بجروح بينهم اربعة من المدنيين». وفي بغداد، اعلن مصدر في وزارة الداخلية «مقتل جندي واصابة ثلاثة آخرين ومدني» بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش في شارع فلسطين، في شرق العاصمة. وفي كركوك (شمال بغداد)، اعلن النقيب طه الصالحي من شرطة المدينة ان «مسلحين يستقلون سيارتين هاجموا باسلحة رشاشة نقطة تفتيش تابعة للسرية الثالثة من فوج اسناد صحوة الرياض قرب قرية العلوية (غرب كركوك) ما اسفر عن مقتل احد عناصرها المدعو قاسم محمود نصيف». كما قتل شخصان وأصيب ثلاثة آخرون امس في سلسلة أعمال عنف مسلحة شهدتها ضواح بمدينة الموصل العراقية (شمالي بغداد). وكان تنظيم ما يسمى بـ «دولة العراق الاسلامية», الذي يعتبر احد فروع تنظيم القاعدة في العراق, تبنى مسؤولية الهجوم على مقر المحافظة في تكريت الثلاثاء الماضي الذي اوقع 58 قتيلا، بحسب ما جاء في بيان لهذا التنظيم نقله مركز سايت الامريكي لمراقبة المواقع الاسلامية. وكانت مجموعة مسلحة هاجمت الثلاثاء الماضي مقر المحافظة في تكريت واعتصمت فيه لبعض الوقت قبل ان يقضى عليها ما ادى الى مقتل 58 شخصا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا