النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

على الرغم من فرض حظر تجوّل والإجراءات الأمنية المشددة

الآلاف يتظاهرون في العراق ضد الفساد وسوء الخدمات

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
بغداد - ا ف ب: تظاهر آلاف الاشخاص في مدن العراق، خصوصاً بغداد والموصل والناصرية أمس الجمعة مطالبين بإصلاحات ومنددين بالفساد وسوء الخدمات وعدم كفاءة المسؤولين. ورغم فرض حظر التجول من قبل السلطات على السيارات والدراجات من منتصف ليل الخميس الجمعة والاجراءات الامنية المشددة، تجمع حوالى ألفي شخص في ساحة التحرير في وسط بغداد تلبية لدعوة اطلقتها مجموعات من الشبان عبر موقع الفيسبوك على غرار ما يحدث في الانتفاضات التي تشهدها بعض دول العالم العربي. ورفع بعضهم أعلاماً عراقية، فيما هتف آخرون «كذاب كذاب نوري المالكي»، «نفط الشعب للشعب مو للحرامية» و«سلمية سلمية» في اشارة الى طبيعة التظاهرة. كما حمل بعضهم لافتات كتب على احدها «اين ذهبت اموال الشعب». وفور انفضاض المتظاهرين من ساحة التحرير في وسط بغداد بعد الظهر، امر رئيس الوزراء نوري المالكي بإلغاء حظر التجول الى ذلك، فرضت السلطات في محافظات العرب السنة وهي نينوى وكركوك والانبار وديالى وصلاح الدين حظراً شاملاً للتجول؛ للسيطرة على الاوضاع عند انطلاق تظاهرات مماثلة. رغم ذلك، تظاهر نحو 1500 شخص في ساحة الاحتفالات في الضفة اليسرى لنهر دجلة في الموصل وسط اجراءات مشددة فرضتها قوات الامن العراقية. وأطلق المحتشدون هتافات عدة بينها «يا ساكنين بالخضراء أين البنزين والكهرباء؟». وفي الناصرية، تظاهر حوالي ألف شخص امام مبنى مجلس المحافظة وسط المدينة وسط اجراءات امنية مشددة، ورفعوا أعلاماً عراقية وشعارات بينها «نعم للديمقراطية ولمحاربة الفساد» و«أين اموال النفط؟». كما وشهدت مدن أخرى عراقية منها النجف، والبصرة والفاو تظاهرات شارك فيها آلاف العراقيين طالبوا خلالها بمكافحة الفساد وتحسين الخدمات. واستخدمت قوات الأمن العراقية مدافع المياه والهراوات لتفريق المحتجين البصرة المركز النفطي في جنوب البلاد. وأعلن رئيس فرع نقابة الصحفيين في البصرة حيدر المنصوري عن تعرّض خمسة صحفيين عراقيين للضرب من قبل قوات الشرطة أثناء قيامهم بتغطية المظاهرات الشعبية، مما استدعى نقلهم الى المستشفيات لتلقي العلاج.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا