النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

تواصل الاحتجاجات في اليمن ومقتل ستة متظاهرين برصاص الجيش

صالح يرفض مقترح المعارضة بالتنحي عن السلطة

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
صنعاء – وكالات: قتل أربعة أشخاص أمس مع تواصل الاحتجاجات ضد نظام الحكم في اليمن فيما أعلن ائتلاف للمعارضة اليمنية إن الرئيس علي عبدالله صالح رفض خطة انتقالية طرحتها المعارضة تنص على أن يتنحى العام الحالي. وقال محمد المتوكل الزعيم الدوري للمعارضة أمس الجمعة إن الرئيس رفض الاقتراح ومتمسك بالعرض الذي طرحه في وقت سابق الذي ينص على تنحيه عند انتهاء ولايته عام 2013. جاء ذلك في الوقت الذي تواصلت فيه الاحتجاجات في عدة مناطق باليمن، حيث وقعت اشتباكات دامية بين قوات الجيش مع مجموعة متظاهرين في مديرية حرف سفيان، شمال صنعاء، ما أسفر عن سقوط أربع قتلى على الأقل واصابة تسعة آخرين بجروح برصاص الجيش اليمني الذي فتح النار على بالمتظاهرين، حسبما أفاد مسؤول من الحوثيين. وفي وقت لاحق، أعلن مصدر محلي ان «اثنين من الجرحى توفيا في المستشفى حيث كانا يعالجان من اصابتيهما». الا أن وكالة الانباء اليمنية الرسمية نقلت عن مسؤول امني في محافظة عمران حيث تقع مديرية حرف سفيان رواية مختلفة للحادث، اذ قال ان «مجموعة مسلحة وصلت الى نقطة التمثلة محاولة عبور النقطة عنوة باسلحتها الخفيفة والثقيلة». واوضح انه «عند محاولة افراد النقطة توقيفهم قاموا بإطلاق النار عليهم مباشرة، ما ادى الى جرح اربعة من افراد النقطة واثنان منهم في حالة خطيرة، كما اصيب ثلاثة من المسلحين». ونفى المصدر «صحة ما اوردته بعض وسائل الاعلام بانه كانت هناك مسيرة في المكان الذي حصل فيه الحادث»، من دون الحديث عن سقوط اي قتلى. وفي غضون ذلك، نظم معارضون للرئيس اليمني ومؤيدون له تجمعين منفصلين عقب صلاة الجمعة في صنعاء، شارك فيها مئات الآلاف. وقال الشيخ يحيى الدليمي وهو يخطب في المصلين المطالبين برحيل صالح «لن نترك هذه الساحة حتى يسقط المفسدون والطغاة»، وذلك في اطار ما اطلق عليه ناشطون «جمعة التلاحم» الموجهة، ردا على شائعات عن انشقاقات في صفوفهم. وفي عدن، حضر عشرات الآلاف تشييع ثلاثة اشخاص قتلوا بنيران القوات الامنية خلال الاسابيع الاخيرة. كما وسارت حشود اخرى خلف نعوش متظاهرين قتلوا خلال المواجهات في عدة مناطق أخرى في اليمن. وقد شهدت مدن يمنية اخرى ومناطق في تعز جنوب العاصمة والحديدة في الغرب، صلوات طالب المشاركون فيها برحيل النظام، حسبما اكد شهود عيان. وفي المقابل وعلى مسافة قريبة من جامعة صنعاء، ادى العديد من مؤيدي النظام الصلاة في ساحة التحرير، مرددين هتافات «لا للفوضى، نعم للحوار».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا