النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

السودان: ترحيب كبير في الجنوب بالرئيس البشير

رابط مختصر
العدد 7940 الاربعاء 5 يناير 2011 الموافق 30 محرم 1431هـ
جوبا (السودان) - ا ف ب: اكد الرئيس السوداني عمر البشير أمس الثلاثاء في زيارة نادرة لجنوب السودان احترامه لنتيجة استفتاء الاحد حتى لو ادى الى انفصال هذا الجنوب عن شمال البلاد. وقال البشير في كلمة القاها في جوبا، عاصمة جنوب السودان، نقلها التلفزيون الحكومي مباشرة «نحن مع خياركم. ان اخترتم الانفصال ساحتفل معكم». واوضح البشير قبل خمسة ايام من موعد الاستفتاء التاريخي لتقرير المصير في جنوب السودان «على الرغم من انني على المستوى الشخصي ساكون حزينا اذا اختار الجنوب الانفصال لكنني ساكون سعيدا لاننا حققنا السلام للسودان بطرفيه». ولقي الرئيس البشير قبل ذلك استقبالا حافلا من قبل رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير الذي كان خاض ضده حربا استمرت سنوات طويلة غير انه بسط له السجاد الاحمرأمس في جوبا. وكان في استقبال البشير في مطار جوبا عدد كبير من كبار القياديين الجنوبيين وحرس الشرف المكون من جنود شماليين وجنوبيين. وتجمع خارج المطار نحو 500 شخص يرفعون شعار «لا للوحدة» ويلوحون باعلام جنوبية في اجواء احتفالية. وبعد ان القى خطابه تباحث الرئيس البشير وسلفا كير في قضايا ما بعد الاستفتاء مثل المواطنة والامن وتقاسم عائدات النفط والديون الخارجية وترسيم محتمل للحدود التي لا يزال يتعين ترسيم 20 بالمئة منها. وبعد هذه المباحثات قال وزير الاعلام الجنوبي برنابا ماريال ان الزعيمين تعهدا بتسوية هذه القضايا بحلول يوليو. واكد ماريال ان البشير «قال انه اذا اختار شعب جنوب السودان اقامة دولة مستقلة، فسيكون هو وحكومته اول من يعترف بهذا البلد الجديد». وسجل نحو اربعة ملايين شخص (3.75 ملايين في الجنوب و116 الفا في الشمال و60 الفا في الخارج) اسماءهم في اللوائح الانتخابية للمشاركة في الاستفتاء. واعربت الولايات المتحدة عن «تفاؤلها» بهذا الاستفتاء الذي وضع تحت مراقبة مراقبين امريكيين واوروبيين وصينيين وافارقة وعرب. واعربت الصين عن الامل في ان يجري الاستفتاء «في مناخ من الانصاف والحرية والشفافية والسلم».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا