النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

أبو الغيط: مصر في معركة بين الحداثة والقرون الوسطى

البــابا شنـــودة يدعـــو مسيحيــــي مصــــر للهــــدوء

رابط مختصر
العدد 7940 الاربعاء 5 يناير 2011 الموافق 30 محرم 1431هـ
عواصم - وكالات: دعا البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية‏ المسيحيين المصريين إلى الهدوء‏ عقب تظاهرات غاضبة اجتاحت القاهرة وأماكن عديدة في مصر بعد الهجوم على كنيسة القديسين، الذي أوقع 23 قتيلاً وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط: ان بلاده ستقاوم الارهاب بلا هوادة مضيفاً ان ما يجري هو معركة بين الحداثة والعودة للقرون الوسطى. وقال البابا شنودة: إن المظاهرات التي شهدت خروجاً عن النص ليست من الأقباط إطلاقاً‏،‏ فهناك الكثيرون من الذين ركبوا الموجة وهم بعيدون كل البعد عن المشكلة واشتركوا في الهتافات المسيحية وكان أسلوبهم بعيداً تماماً عن القيم‏.‏ وأضاف أن «بعضهم استخدم العنف وهو ليس أسلوبنا‏،‏ فمن المؤكد أن هناك عناصر اندست وتكلمت باسم الأقباط وهم بعيدون عن الأقباط‏».‏ وتابع أن «كل إنسان يجب أن يحسب ردود أفعال تصرفاته لأنه بالانفعال ربما يخسر قضيته وحقوقه‏،‏ مؤكداً أن أبناء مصر أقباطاً ومسلمين يكوّنون نسيجاً وطنياً واحداً». ومن جهته, قال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الذي يزور تونس امس ان بلاده ستقاوم الارهاب بلا هوادة، مضيفاً أن ما يجري هو معركة بين الحداثة والعودة للقرون الوسطى. ونقلت صحيفة الحرية الناطقة بلسان حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم في تونس عن أبو الغيط قوله: إن مصر «ستقاوم بلا هوادة الارهاب مهما كان مصدره، وأن هذه المعركة معركة بين الحداثة والعودة الى القرون الوسطى». وندد الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في برقية وجهها لنظيره المصري حسني مبارك بشدة بهجوم الاسكندرية، مؤكداً «شجب بلاده للارهاب مهما كانت اشكاله ودوافعه». من جهة أخرى واصلت النيابة العامة التحقيق في حادث التفجير الإرهابي، حيث تسلمت نيابة شرق الإسكندرية الكلية التقرير النهائي الصادر من الطب الشرعي الخاص بأسباب الوفاة التي توضح بصورة أولية أن العبوة المستخدمة بدائية الصنع ومكونة من مادة‏ (‏تي.ان.تي‏)‏ وبعض القطع الحديدية والمسامير، وهو ما أظهر في إصابات المتوفين، وجود حروق وشظايا وأن الموجات التفجيرية تعمل على بتر أجزاء الجسم‏.‏وتواصل النيابة تحقيقاتها لكشف لغز قدمين ما زالتا في المشرحة، حيث أمر المستشار عادل عمارة محامي عام شرق الإسكندرية بأخذ عينات (D.N.A) للتعرف على هوية القدمين، وهل هما لشخص واحد أم شخصين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا