النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10819 الخميس 22 نوفمبر 2018 الموافق 14 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:41AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

إصابة شخصين مع تجدد أعمال العنف باليمن

عائلة سمير خان تتهم حكومة أوباما بقتل شخص «يحترم القانون»

سمير خان
رابط مختصر
العدد 8216 السبت 8 أكتوبر 2011 الموافق 10 ذوالقعدة 1432
عواصم - وكالات: هاجمت عائلة سمير خان، الأمريكي من أصل باكستاني الذي قتل يوم الجمعة الماضي في غارة جوية أمريكية في اليمن، حكومة واشنطن واتهمتها بقتل شخص كان «يحترم القانون». وأعلنت عائلة سمير خان التي تقيم في شارلوت في كارولاينا الشمالية (جنوب شرق) في بيان نشرته الصحافة المحلية ان «وسائل الاعلام افادت ان سمير لم يكن هدف الهجوم لكن لم يتصل بنا اي مسؤول امريكي ليوضح لنا كيف نستلم جثة ابننا وليعزينا».واضاف البيان «وبالتالي فاننا مصدومون من عدم المبالاة التي تبديها حكومتنا». وكان خان ناشر مجلة «انسباير» الالكترونية لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب على الانترنت قد قتل الجمعة الماضي في هجوم قتل خلاله ايضا الامام اليمني الامريكي المتطرف انور العولقي الذي كان مطلوبا من واشنطن. ولاتزال ظروف العملية غامضة حيث انه لم يتضح بعد بشكل دقيق الدور الذي لعبته الولايات المتحدة. وقد اثارت تصفية العولقي وسمير خان جدلا في الولايات المتحدة حول ما اذا كان يحق للدولة الفيدرالية ان تغتال مواطنا امريكيا باسم مكافحة الارهاب. وقالت العائلة انه «بصفته مواطنا يحترم قوانين الولايات المتحدة، لم ينتهك ابننا المسكين اي قانون ولم يتورط في اي جريمة». واضافت ان «البند الخامس (في الدستور الامريكي) يقول انه لا يمكن حرمان اي مواطن من الحياة او الحرية بدون محاكمة عادلة ورغم ذلك اغتالت حكومتنا اثنين من مواطنينا». وفي احدى نشرات «انسباير» قال سمير خان الذي عاش في نيويورك وكارولاينا الشمالية قبل الالتحاق بصفوف القاعدة في الجزيرة العربية في اليمن، في 2010، انه «فخور ان يكون خائنا لامريكا». على صعيد آخر، أصيب شخصان، على الأقل، أمس الجمعة عندما قصفت قوات موالية للرئيس اليمني علي عبدالله صالح أحد معاقل المعارضة القبلية في العاصمة صنعاء، بحسب ما ذكرته مصادر طبية. واندلعت في الوقت نفسه اشتباكات بين قوات صالح وقوات المنشقين عن النظام في صنعاء. وفي مدينة تعز جنوبي البلاد، وهي ثاني اكبر المدن اليمنية، ذكرت قناة «العربية» أن قوات الجيش قصفت ساحة الحرية، مركز انطلاق المسيرات الاحتجاجية ضد حكم صالح الذي دام 33 عاما. إلا أنه لم ترد تقارير بشأن سقوط ضحايا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا