النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10843 الأحد 16 ديسمبر 2018 الموافق 9 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

في إياب الدور ربع النهائي لأغلى الكؤوس

المحرق أمام المنامة لردّ الدين أو للوداع الحزين.. والسماوي على الماروني ناوي

رابط مختصر
العدد 10836 الأحد 9 ديسمبر 2018 الموافق 2 ربيع الآخر 1440

تختتم مساء اليوم منافسات جولة الإياب لربع نهائي كأس جلالة الملك المفدى، وذلك بإقامة مباراتين، ستجمع الاولى فريقي المحرق والمنامة في تمام الساعة الخامسة والنصف، تليها مباشرة عند الساعة الثامنة مساء مواجهة ستجمع الرفاع مع الشباب، وسيحتضن اللقاءين استاد الشيخ علي بن محمد بعراد.
ولا مجال للتعويض في مواجهتي اليوم، فاليوم هو يوم الحسم وحجز المقاعد في الدور قبل النهائي لأغلى المسابقات الرياضية لدينا في المملكة، لذلك فالمحرق يرغب في ان يعوّض خسارته، والمنامة لتأكيد جدارته، والسماوي لتعزيز الفوز وتأكيد تأهله، والشباب للعودة مجددا إلى أغلى الكؤوس.


المحرق لردّ الدين
ستكون مواجهة المحرق والمنامة على موعد مع القوة والندية والإثارة عندما يلتقيان مجددا اليوم، بعد أن التقيا الأسبوع الماضي واستطاع المنامة ان يحقق الفوز باللقاء بهدفين مقابل هدف واحد، ويدخل الفريقان اليوم من اجل الحصول على بطاقة التأهل للدور قبل النهائي، فالمحرق لا بديل له عن الفوز إن أراد التأهل، في حين المنامة يدخل بفرصتي التعادل أو الفوز لضمان التأهل.
المؤشرات تؤكد أن المباراة لن تكون سهلة على الفريقين، وكلاهما سيعمل على ان يقدم المستوى المأمول منه من أجل كسب اللقاء لصالحه، وهذا الامر يتطلب زيادة في التركيز خاصة امام المرميين، فاللقاء لا يحتمل أي خطأ، فالخطأ سيكلف كثيرا، كما لا يوجد مجال للتعويض فالمواجهة اليوم اما ان تكسبها لصالحك او تودّع اغلى المسابقات الكروية مبكرا من الدور ربع النهائي.
المحرق سيدخل اللقاء بكل ثقله من اجل مصالحة جماهيره والعودة بانتصار يؤهله للدور قبل النهائي لهذه المسابقة الغالية، ومن المؤكد ان الجهاز الفني للفريق عمل على تصحيح الأخطاء التي وقع بها الفريق في المباراة الاولى التي تسببت في الخسارة، لذلك فمن المؤمل ان يظهر المحرق بأدائه ووجهه الحقيقي في مواجهة الحسم.
في المقابل، سيعمل المنامة على مواصلة مشوار التألق وتقديم المستويات التي تمكنه من الاطاحة مجددا بالمحرق وإبعاده عن اغلى المسابقات وحجز مقعده في الدور المقبل، والمناميون عازمون على ذلك وبإمكانهم تحقيق ذلك شريطة ان يتعاملوا مع اللقاء مثلما تعاملوا مع لقاء الذهاب.
الرفاع والشباب
أما المواجهة الثانية التي ستجمع سماوي الرفاع وماروني الشباب فهي لا تقل اهمية عن التي سبقتها، وسيعمل كلا الفريقين على تحقيق ما هو مطلوب منهما في اللقاء من اجل كسب النتيجة لصالحهما وضمان التأهل.
فالسماوي يرغب في ان يكرر فوزه باللقاء بعد ان تمكن من تحقيق الفوز في الجولة الاولى بهدف دون رد، وسيعمل على ان يقدم اداءه ومستواه المعهود الذي يمكنه من الفوز او الخروج بالتعادل من اجل ضمان المقعد في الرباعي.
ويقدم سماوي الرفاع بقيادة الوطني علي عاشور مستويات مميزة هذا الموسم، إذ يتصدر دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم، وهذا الامر أيضا يمنحه الدافع لبذل المزيد وتقديمه في أغلى المسابقات التي يترقبها ويتمناها كل فريق بأن يحقق كأسها الغالية. في المقابل، عمل الجهاز الفني للفريق الشبابي بقيادة المدرب السوري القدير هيثم جطل على تصحيح أوضاع الفريق وتفادي الأخطاء التي وقع فيها في الجولة الماضية؛ من اجل أن يعمل على رد الخسارة التي مُني بها امام الرفاع والتفوق عليه في مواجهة الليلة والعمل على التأهل على حسابه، خاصة ان الخسارة بهدف ليس صعبا على أي فريق ان يعوّضها، لذلك سيعمل أبناء جطل على تقديم كل ما لديهم ومفاجأة السماوي والعمل على التفوق عليه والإطاحة به خارج المنافسات.
المصدر: محمد قاسم:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا