النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10782 الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 الموافق 7 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

في الجولة الثانية لدوري «ناصر بن حمد» الممتاز

ماروني الشباب يصطدم بالنجمة والمالكية يلاقي برتقالي الحالة

رابط مختصر
العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439

تتواصل منافسات الجولة الثانية من منافسات دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم، وذلك بإقامة مباراتين؛ ستجمع الأولى الشباب مع النجمة وذلك عند الساعة السادسة والنصف مساء على استاد النادي الاهلي، في حين يستضيف استاد البحرين الوطني لقاء آخر بالتوقيت نفسه سيجمع فارس الغربية المالكية مع برتقالي الحالة.
وتطمح الفرق الأربعة الحاضرة اليوم إلى تحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاث؛ من أجل مواصلة التقدم بشكل أكبر في مسيرتها بمنافسات الدوري، خاصة أنه من المهم جدا حصد النقاط وترتيب الاوراق وتفادي الأخطاء منذ بداية المنافسات.

الشباب والنجمة
المواجهة الأولى التي يلتقي فيها الشباب بالنجمة، يدخل الماروني اللقاء وفي رصيده نقطة واحدة إثر تعادله في مباراته الافتتاحية مع البديع من دون أهداف، ويدرك الماروني أهمية لقاء اليوم ومن المؤكد أنه سيعمل على أن يحقق انتصاره الأول من أجل أن تكون البداية موفقة وصحيحة؛ لتسهيل مهمته بعد ذلك في قادم الجولات، والماروني ظهر بمستوى مقنع في مواجهته الأولى، لكنه افتقد لترجمة الفرص التي أتيحت له، الأمر الذي جعله يخرج متعادلا، والجهاز الفني للفريق الماروني من المؤكد أنه أعد العدة وجهز الفريق للمواجهة المرتقبة اليوم.
أما النجماوية فيدخلون اليوم اللقاء في افتتاحية مبارياتهم في منافسات الدوري، ويسعون بكل قوة إلى أن تكون بدايتها إيجابية وخير انطلاقة بتحقيق الفوز وكسب النقاط الثلاث كاملة ومواصلة المشوار بعد ذلك، ليؤكدوا للجميع منذ البداية أن رهيب الموسم الماضي هو رهيب الموسم الجديد وأفضل، وهذا الأمر يتطلب أن يقدم ويظهر الفريق بمستواه المعهود، وأن يستثمر الفرص التي ستتاح له إن أراد أن يظفر بنتيجة اللقاء.
المالكية والحالة
أما المواجهة الثانية التي ستجمع المالكية بالحالة فإنها ستكون مثيرة من دون أدنى شك، خاصة أن المالكية يرغب في أن تكون بداية موسمه ناجحة بكل المقاييس، في حين أن الحالة سيرمي بكل ثقله من أجل أن يعوّض خسارته أمام الرفاع الشرقي في الجولة الأولى.
ويدخل الفارس اللقاء بجاهزية كاملة بعد أن تابع الفرق في الجولة الأولى، ومن المؤكد أن الجهاز الفني للفريق قد رصد مواجهة الحالة مع الرفاع الشرقي من أجل دراسة الفريق البرتقالي والعمل على استغلال نقاط الضعف التي يعاني منها، والفارس كما عوّدنا في المواسم الماضية يقدم مستويات مميزة في منافسات الدوري، وهذا الموسم أيضا سيكون على الموعد لمواصلة تقديم العروض الإيجابية المصحوبة بالروح القتالية التي يمتاز بها أبناء المالكية، لذلك فإنه سيعمل على أن يقدم أفضل صورة له أمام الحالة من أجل أن يؤكد الجميع أنه قادم بقوة هذا الموسم.
أما الحالاوية، فإنهم يدخلون بعد خسارة أمام الشرقي في الجولة الأولى، ولم يكن الحالاوية متوقعين أن يخرجوا بخسارة في جولتهم الافتتاحية، ولكن هذا ما حدث وخسروا 3 نقاط في بداية مشوارهم، وقد تكون هذه الخسارة «رب ضارة نافعة»، بأن تجعل الجهاز الفني للفريق واللاعبين يتداركون ما وقعوا فيه من أخطاء في الجولة الأولى من أجل تفاديها اليوم، وهم يدركون جيدا أنهم سيلتقون فريقا عنيدا وقويا يتوجب اللعب أمامه بواقعية وترجمة الفرص، وغير ذلك فإن الأمور ستكون صعبة عليهم، كما على البرتقالي أن يعرف جيدا أن أي خسارة أخرى في بداية المشوار ستجعل طريقه صعبا بعد ذلك.
المصدر: محمد قاسم:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا