النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

غالبية العدائين والعداءات الذين توشحوا بالميداليات الملونة من العسكريين..العقيد بن جلال:

دعم ورعاية القائد العام ورئيس هيئة الأركان وراء إنجازات جاكرتا

رابط مختصر
العدد 10749 الخميس 13 سبتمبر 2018 الموافق 3 محرم 1439

في العاصمة الإندونيسية جاكرتا رسمت ألعاب القوى البحرينية لوحة رائعة من التحدي ومعانقة الميداليات الملونة في دورة الألعاب الرياضية لعام 2018، ووقفت شامخة أمام التنين الصيني في عدد الميداليات 25 ميدالية متساوية مع العملاق الصيني، لتؤكد أم الألعاب البحرينية أن القادم أفضل في الاستحقاقات المقبلة التي سوف يخوضها أبطال وبطلات ألعاب القوى، ولا شك أن هذه الإنجازات تحققت بدعم وتكاتف الجميع من أصحاب الدعم والرعاية والاهتمام والمتابعة، ومن الجهات المهمة التي لها دور كبير في احتضان ودعم واعداد أصحاب الإنجازات في جاكرتا هي قوة دفاع البحرين، إذ أغلب عدائي وعداءات المنتخبات الوطنية ينتمون إلى السلك العسكري، لذا كان من الضروري أن نلقي الضوء على الدور والدعم الكبير الذي تقدمه قوة الدفاع إلى هؤلاء الرياضيين العسكريين من خلال آراء وتصريحات اصحاب الإنجازات، فكان أول المتحدثين العقيد الركن محمد عبداللطيف بن جلال مدير الاتحاد الرياضي العسكري، إذ وجه الشكر والامتنان للدعم الذي قدمته ومازالت تقدمه قوة دفاع البحرين، وعلى رأسها القائد العام المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، ورئيس هيئة الأركان الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي، وأن هذا الدعم وهذه المساندة من أجل البحرين، مؤكدا أن ما تحقق من ميداليات ملونة في دورة الأسياد بجاكرتا وبالمباينغ كان بفضل الدعم اللامحدود الذي تقدمه قوة دفاع البحرين إلى العسكريين من لاعبي ألعاب القوى الذين شرفوا مملكتنا الغالية في هذا المحفل الرياضي الآسيوي بالحصول على 25 ميدالية ملونة جعلت البحرين في المركز الحادي عشر بين الدول الآسيوية، والمركز الأول على الدول العربية.

 العقيد الركن محمد عبداللطيف بن جلال

ثمرة حقيقية للدعم
وأكد العقيد بن جلال أن هذا الإنجاز يعد ثمرة حقيقية لما تحظى به الحركة الرياضية من دعم واهتمام متواصل من لدن القيادة العسكرية، وهو ما مهد الأرضية الخصبة لتحقيق هذا الإنجاز المشرف، كما أنه يعكس الدور البارز لهذه القيادة العسكرية في الارتقاء بالقطاع الرياضي العسكري الذي حقق طفرة كبيرة على الأصعدة والمستويات كافة بفضل برامج وخطط التدريب والتطوير التي تتوافق مع توجيهات القائد العام ورئيس هيئة الأركان.
وقال مدير الاتحاد الرياضي العسكري العقيد بن جلال: «إن هذا الدعم سيجعل لاعبي منتخباتنا الوطنية لألعاب القوى من العسكريين أن يبذلوا قصارى جهدهم لتطوير مستوياتهم الفنية بهدف تشريف الرياضة العسكرية والارتقاء بها إلى أفضل النتائج في الاستحقاقات القادمة».

رؤية صائبة لمكانة مرموقة
وأضاف العقيد بن جلال إن ما نراه اليوم من مساع وجهود كبيرة ودعم أكبر من القيادة العسكرية، في البلاد المتمثلة في القائد العام ورئيس هيئة الأركان، من أجل الارتقاء بالرياضة العسكرية بشكل عام في مملكتنا الغالية، هو الهدف الذي نسعى إليه في الاتحاد الرياضي العسكري لخلق مكانة مرموقة في العالم ومشرفة في الجانب الرياضي الذي لا يتحقق إلا عبر الفكر والرؤية الصائبة للقائد العام ورئيس هيئة الأركان نحن في أمس الحاجة إليها اليوم، وقد تجسد ذلك من خلال الدعم والمساندة والمتابعة المستمرة للرياضة العسكرية التي جاءت ثمارها يانعة في المشاركات الخارجية، وآخرها آسياد جاكرتا.

خريطة التطوير
وقال مدير الاتحاد الرياضي العسكري العقيد الركن محمد عبداللطيف بن جلال: «إنه لشرف لي اليوم أن نفعّل سيدي القائد العام وسيدي رئيس هيئة الأركان رؤيتكم المستقبلية للرياضة العسكرية البحرينية التي أصبحت واقعا وخريطة عمل في عملية التطوير، وإن الشرارة التي أوقدتموها أصبحت شعلة نحو التميز، وذلك بفضل دعمكم وجهودكم الطيبة في رعاية الرياضة العسكرية، وبذلك فإنه باسمي وبالنيابة عن جميع منتسبي الاتحاد الرياضي العسكري، أتقدم بجزيل الشكر والعرفان إليكم سيدي القائد العام لقوة دفاع البحرين وكذلك إليكم سيدي رئيس هيئة الأركان؛ لما تقدمونه من دعم ورعاية للرياضيين العسكريين».

الرياضيون العسكريون
وبهذه المناسبة، تحدث عدد كبير من الرياضيين العسكريين أصحاب الانجازات في آسياد جاكرتا، هم علي خميس وسلوى عيد ناصر وأديدونغ ويعقوب سالم وموسى عيسى وأولوكيمي وإيمان عيسى وكلكيدان ومنال البحراوي وعباس أبوبكر وحسن شاني والحسن العباسي، إذ قالوا إن الرعاية الكبيرة والاهتمام الواضح الذي يناله القطاع الرياضي العسكري من لدن القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، والفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان، يأتي ضمن استراتيجية ورؤى سديدة كان لها الأثر البالغ فيما وصلت إليه ألعاب القوى البحرينية من مكانة متميزة على الصعيدين القاري والدولي، ما يجعل الرياضي العسكري أن يترجم هذا الدعم الى واقع ملموس من خلال التألق الخارجي في المجال الرياضي العالمي والأولمبي والعسكري. وهنأ العداؤون العسكريون، القائد العام ورئيس هيئة الأركان بهذه الإنجازات المشرفة التي أسهمت في حصد المزيد من المكاسب للرياضة البحرينية، عبر ما حققه الرياضيون العسكريون من ميداليات ملونة في آسياد جاكرتا.
وأضاف الرياضيون العسكريون أن هذه النتائج التي تحققت تعكس حجم الجهود التي يبذلها القائد العام ورئيس هيئة الأركان من أجل الارتقاء بأنشطة الاتحاد الرياضي العسكري وبرامجه ودعم منتسبيه بهدف تحقيق المزيد من الإنجازات المشرفة التي تضع أسم البحرين في موقع التميز في العالم، مؤكدين أن الإنجازات والمكاسب الرياضية لمملكة البحرين سوف تتواصل طالما أنهــا تحظى بهذا القدر من الاهتمام والرعايــة مــن قبل القيادة العسكرية في المملكة.
المصدر: عقيل السيد:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا