النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10723 السبت 18 أغسطس 2018 الموافق 7 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:11AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12AM
  • المغرب
    6:11AM
  • العشاء
    7:41AM

في مباراة سريعة ورائعة.. السماوي قدم كل شيء ونسي الفوز

الرفاع «الجديد» يتجرّع خسارة غير مستحقة أمام مولودية الجزائر

رابط مختصر
العدد 10715 الجمعة 10 أغسطس 2018 الموافق 28 ذو القعدة 1439
خسر ممثل الكرة البحرينية فريق الرفاع في البطولة العربية لكرة القدم امام فريق مولودية الجزائر بهدفين مقابل هدف واحد، في اللقاء الذي جمعهما يوم امس على استاد البحرين الوطني، والخسارة غير المستحقة التي تلقاها السماوي في لقاء امس ستكون امامها فرصة للتعويض في المباراة المقبلة عندما يستضيف الفريق الجزائري سماوي الرفاع في 28 من الشهر المقبل.
مجريات اللقاء
قدم فريقا الرفاع ومولودية الجزائر شوطا أول ولا اروع على مدار الـ45 دقيقة في مباراة سريعة بين الفريقين، وكان الرفاع هو الافضل طوال هذا الشوط والاكثر خطورة ووصولا الى المرمى، على الرغم من ان مولودية الجزائر قد باغت السماوي في الدقيقة 3 من عمر اللقاء بهدف سريع جاء بعد كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ارتقى لها بإتقان وليد براجب وحولها برأسه في الشباك الرفاعية، واضعا الفريق الجزائري في المقدمة مبكرا.
وبعد الهدف الجزائري الأول استطاع الرفاع ان يبسط سيطرته على مجريات الشوط عبر جمل فنية واداء راقٍ جدا لم نشاهد الرفاع عليه منذ فترة ليست بقصيرة، وكان واضحا التغيير الفني التام للفريق الرفاعي بقيادة الشاب علي عاشور وجهازه المعاون. وكان المحترف اوتشي وكميل الأسود مصدر الازعاج الحقيقي لفريق المولودية، وقد سنحت لهما الفرص العديدة لتعديل النتيجة والتقدم كذلك، إلا انهما لم يستغلا أيا منها بالشكل الحقيقي ويترجما الفرص الى أهداف.
وكان اوتشي قد سدد كرة بعد مرور رائع في الدقيقة 8 ارتطمت بالشباك الخارجية للمرمى الجزائري، مهدرا فرصة محققة للتعادل.
بعدها مرر كميل عبدالله كرة بينية رائعة لاوتشي لم يتعامل معها بالشكل الصحيح لتبعد من امامه، وفي الدقيقة 28 كاد كميل ان يسجل هدف التعادل بعد تسديدة رائعة حولها الحارس الجزائري الى ركنية.
ومع توالي الفرص الرفاعية المهدرة وسط تراجع للمولودية، ومن ركنية جميلة قصيرة وصلت الى علي حرم المتمركز في منطقة الجزاء الذي بدوره سددها في سقف الشباك الجزائرية مدركا التعادل للسماوي في الدقيقة 40.
وقبل ان ينتهي الشوط، كاد ان يأتي الهدف الثاني للرفاع بعد كرة انفرادية لكميل عبدالله لعبها على طبق من ذهب الى محمد مرهون الذي سددها، وصدها الحارس ببراعة، لينتهي الشوط الاول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.
وجاء الشوط الثاني من المباراة كسابقه في الاداء والمستوى من قبل الفريقين، فقد حاول كلا الفريقين كسر التعادل الايجابي والعمل على التقدم في اللقاء، وكان الرفاع هو البادئ في التهديد، وكانت اخطر الفرص تلك التسديدة التي تقدم لها كميل عبدالله واستطاع الحارس تحويلها الى ركنية، تلتها كرة رأسية لعلي حرم مرت بسلام.
ومن هجمة مرتدة سريعة للمولودية استطاع ان يضيف الهدف الثاني بعد ان مر وليد براجب من الدفاع ولعب كرة عرضية لعبدالرحمن البورديم الذي حولها الى المرمى السماوي في الدقيقة 59.
وحاول الرفاع بعد ذلك التقدم مرة اخرى من اجل تعديل النتيجة ولاحت له الكثير من الفرص، إلا انه لم يستغلها، في حين اعتمد الفريق الجزائري على الكرات الطويلة والمرتدات التي كانت تشكل خطورة كبيرة على المرمى الرفاعي، حتى انتهى اللقاء بفوز المولودية بهدفين مقابل هدف.
المصدر: كتب - محمد قاسم:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا