النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10843 الأحد 16 ديسمبر 2018 الموافق 9 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

«صقور البحرين» يسعى للتعويض على حساب «القلعة»

صدارة «الثالثة» حائرة بين «فور إيفر» و«الصقر الأبيض»

رابط مختصر
العدد 10631 الجمعة 18 مايو 2018 الموافق 2 رمضان 1439
يتواجه فريقا فور ايفر والصقر في ثاني الأمسيات الرمضانية لحساب المجموعة الثالثة، وذلك على ملعب ستاد مدينة خليفة الرياضية عند الساعة 9.00، في حين يلعب فريقا القلعة وصقور البحرين في المباراة الثانية عند الساعة 11.00، وتدخل الفرق الأربعة في جولتها الثانية بصدارة للصقر الأبيض وبفارق الأهداف عن فور ايفر، فيما يقبع فريقا صقور البحرين والقلعة في قاع الترتيب بعد خسارتهما للجولة الأولى.
وستكون المواجهة الأولى بين فور ايفر والصقر الأبيض محط أنظار الجماهير الكروية، وخصوصا أنها ستكون البوابة للفائز منها للدور ربع النهائي وحجز بطاقة العبور وبنسبة كبيرة بعدما انتصرا في الجولة الأولى.


وبحسب المعطيات الفنية التي كشفت عنها الجولة الأولى؛ فإن عنوان التكافؤ في المستوى الفني بين الفريقين هو الحاضر مع أفضلية نسبية في بعض الجوانب، ومن المؤكد أن تختلف المعطيات التي سنشهدها في المباراة بحسب ما يملكه كل فريق من أوراق.
وتميز فور ايفر بالروح الجماعية وحالة التركيز التي كان عليها لاعبوه بقيادة المدرب محمد جواد، والذي ركز بشكل كبير على الانضباط التكتيكي خصوصا في الجانب الدفاعي مع الارتداد السريع في الجانب الهجومي، ويبرز في صفوفه خالد عبدالستار وإبراهيم جوهر ومحمد سليم ويوسف السكران وحاتم صالح وغيرهم من اللاعبين.


وفي المقابل، فإن فريق الصقر الأبيض تميز بالقدرة الهجومية من خلال اندفاع لاعبيه وقدراتهم الفردية، ومن المتوقع أن نشاهد مباراة مثيرة مليئة بالندية بين الفريقين مع توقعات أخرى أن يغلب طابع الحذر على الأداء، ويبرز في صفوف الصقر الأبيض أحمد اليعقوب، ومحمد عطية، والنيجيري فورتشن وغيرهم من اللاعبين.


وفي المباراة الثانية بين صقور البحرين والقلعة، فإنها تحمل شعار التعويض والفرصة الأخيرة بينهما والسعي بالتمسك بأمل الصعود والتأهل للدور الثاني، وتشير المعطيات الأولية إلى تفوق صقور البحرين والذي يتميز عن خصمه بالخبرة الجيدة لدى لاعبيه على عكس لاعبي خصمه، ويأمل فريق صقور البحرين استعادة توازنه من خلال قدرات لاعبيه، في ظل تواجد مجموعة منسجمة ومتفاهمة، ويبرز منهم مجتبى عبدعلي وسلمان محمد بخيت وحسن محمد وحسين الفرحاني.

«clean sheet»
نجح فريق الزعيم في المحافظة على نظافة شباكه للمرة الثانية تواليا بعد خروجه بالتعادل السلبي بدون أهداف في مواجهته الثانية مع فيكتوريوس، وكان الزعيم خرج بانتصار ثمين في الجولة الأولى مع فريق VIVA المراكز الشبابية بهدف دون مقابل، والمفارقة أن الزعيم وعلى رغم محافظته على نظافة شباكه في مباراتين ووصوله للنقطة الرابعة، إلا أن لاعبيه لم يتمكنوا من هز الشباك لغاية الآن، على اعتبار أن هدفه الوحيد جاء بنيران صديقة، مستفيدا منه كثيرا لغاية الآن، وهو على أعتاب حجز مقعده في الدور ربع النهائي.

الزعيم وسيناريو النسخة الماضية
ما زال فريق الزعيم يتذكر ما حدث له في النسخة الماضية عندما كان قاب قوسين أو أدنى من التأهل والعبور للدور الثاني عن فرق المجموعة الرابعة، بعد نهاية الجولة الثانية باحتلاله المركز الثاني خلف فريق الفخار وبرصيد 4 نقاط متقدما على الزلزال بفارق 3 نقاط.
وكان يكفي الزعيم نقطة التعادل من مباراته والفخار في الجولة الثالثة، ولكن ما حدث فيها خسارته للمواجهة في حين ضرب الزلزال بقوة وهزم الحصان الأسود ليقفز لوصافة الترتيب خلف الفخار، وبفارق الأهداف عن الزعيم الذي ودع المنافسات من الدور الأول.
وسيناريو نسخة هذا العام تتكرر لفريق الزعيم، فهو يدخل مواجهته مع الزلزال وهو يملك الكثير ليقدمه، على اعتبار أن مواجهته ستكون بعد مواجهة فيكتوريوس والمراكز الشبابية، وربما يدخلها وهو ضامن للتأهل في حال نجح فيكتوريوس في الفوز في المباراة الأولى، وبالتالي فإن الزعيم سيكون أكثر هدوءا لا سيما وأن خصمه الزلزال فقد فرصه في المنافسة والتأهل، فهل يخطف الزعيم البطاقة والتأهل؟

الزلزال أول المغادرين
عقب تلقيه الخسارة الثانية أمام فريق فيفا والمراكز الشبابية، يكون فريق الزلزال أول الفرق التي تحزم حقائب مغادرة بطولة سمو الشيخ ناصر بن حمد الرمضانية «ناصر11»، حيث سبق له أن سقط في المباراة الأولى أمام فريق فيكتوريوس بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.
ورغم المباراة المتبقية له في البطولة تعتبر هامشية له، إلا أنها ربما ستخلط حسابات التأهل حين يضرب موعدا مع فريق الزعيم الطامح لحسم إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة.
وربما يعد خروج الزلزال صدمة له وللمتابعين للبطولة نظرا لتاريخ الفريق الكبير فيها، حيث سبق له أن ظفر بلقب المسابقة في 3 نسخ سابقة، وكان من المتوقع أن يواصل سجله في «ناصر11» إلا أنه ودع المنافسة مبكرا.

التعادل الأول
كانت المواجهة التي جمعت فيكتوريوس بالزعيم هي الأولى التي تنتهي بالتعادل في البطولة بعد 8 مباريات متتالية كانت حصيلة الجولة الأولى، حيث تقاسم الفريقان صدارة ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط مع أفضلية لفيكتوريوس بتسجيله رباعية في مرمى الزلزال.
كما أن اللقاء هو الأول الذي يغيب التسجيل عن النتيجة حيث لم يسبق لأي طرفين من أطراف مباريات الجولة بالفشل في ذلك، رغم أن الحظ العاثر وقف في وجه فريق فيكتوريوس الذي منحت لصالحه ركلة جزاء تم تنفيذها بنجاح في المرة الأولى وضاعت عندما أمر الحكم باعادتها.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا