النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10637 الخميس 24 مايو 2018 الموافق 8 رمضان 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

في نهائي دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

النجمة للمحافظة على درع الدوري.. وباربار لإعادة اللقب الغائب

رابط مختصر
العدد 10602 الخميس 19 ابريل 2018 الموافق 3 شعبان 1439
عيسى عباس:

تتجه الأنظار مساء اليوم الخميس وفي تمام الساعة السابعة مساء صوب صالة اتحاد اليد بأم الحصم لمتابعة اللقاء المرتقب، ضمن نهائي دوري الدرجة الأولى لكرة اليد بين النجمة وباربار، ويرعى المباراة النهائية الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية عبدالرحمن عسكر.
وتأهل الفريق البارباري للدور النهائي على حساب الدير بعد أن فاز عليه في مواجهتي نصف النهائي، فيما الفريق النجماوي وصل على حساب غريمه التقليدي الأهلي بعد أن قلب المعطيات بعد خسارته للمباراة الأولى وفوزه في اللقاءين الثاني والثالث ليحجز بطاقته في نهائي الدوري.
والتقى الفريقان خلال الموسم الجاري في مناسبتين، الأولى في الدور التمهيدي لبطولة الدوري وانتهت بفوز النجمة، الثانية في الدورة الرباعية «رباعي الأقوياء» وانتهت لصالح باربار، وبالتالي فإن الفريقين قد تناوبا على تحقيق الانتصار بمباراة لكل فريق، وذلك في كل الأحوال لا يعتبر مقياسًا، فالظروف والمعطيات مختلفة، كون مباراة اليوم لا تحتمل القسمة على اثنين والانتصار فيها يعني التتويج باللقب.
ومن الناحية الفنية، فإن النجمة يعيش في هذا الموسم أفضل حالاته بسبب اكتمال صفوف الفريق والبطولات الثلاث التي نجح في تحقيقها ببداية الموسم، حيث وضح اعتماد المدرب التونسي زهير بن مسعود على الثلاثي حسين الصياد وحسين بابور، إضافة إلى كميل المحفوظ في الخط الخلفي، في حين تبدو خيارات الخط الأمامي ثابتة بالتركيز على مهدي سعد وبلال بشام في الأجنحة وحسن شهاب في الدائرة، هذا مع وجود البدلاء القادرين على تقديم الإضافة في الجانب الهجومي والدفاعي.
أما باربار وبقيادة سيد علي الفلاحي فيتمتع هو الآخر بصفوف مكتملة، إلا أنه قد يعاني جراء ابتعاده عن المباريات لفترة ليست بالقصيرة بعد حسمه للتأهل من جولتين، حيث يعتمد الفلاحي على نظام التدوير بين اللاعبين في الجانبين الهجومي والدفاعي، في ظل تواجد الخماسي جعفر وعلي عبدالقادر، إلى جانب محمد حبيب، والأخوين محمد وأحمد المقابي، في حين لا يتوقع أن تكون هناك أي مفاجآت على مستوى الخط الأمامي بالاعتماد على محمود عبدالقادر وحسن الناصر في الأجنحة إلى جانب جعفر عباس في الدائرة.
وتبدو كفة النجمة أكثر ترجيحًا على صعيد حراسة المرمى، في ظل تواجد الحارس محمد عبدالحسين الذي يعد الدفاع الحصين بالنسبة للنجماوية في طريقهم نحو اللقب، في الوقت الذي يتناوب فيه الحارسان عيسى خلف وعلي عبدالأمير على حماية عرين باربار، فلمن سيكون درع الدوري، الرهيب النجماوي أم الكاسر البرباري؟.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا