x
x
  
العدد 10421 الجمعة 20 أكتوبر 2017 الموافق 30 محرم 1439
Al Ayam

الأيام - رياضة

العدد 10240 السبت 22 ابريل 2017 الموافق 25 رجب 1438
  • تقدموا خطوة نحو منطقة الأمان

  • «الليوث الشرقاوية» يصطادون «الغزال» بثلاثية

رابط مختصر
 

عززت كتيبة «ليوث» الرفاع الشرقي موقفها نحو منطقة الدفء اثر تحقيقها فوزا مستحقا على حساب منافسه البحرين بثلاثة اهداف دون مقابل، وذلك خلال المواجهة التي اقيمت يوم امس على استاد مدينة خليفة الرياضية ضمن الجولة (16) لدوري (VIVA) لاندية الدرجة الاولى لكرة القدم، واستطاعت «الليوث» الشرقاوية من حسم تقدمهم منذ الشوط الاول بهدف السبق الذي جاء بإمضاء فيصل بودهوم في (23)، ليعزز المهاجم سامي الحسيني في الوقت بدل الضائع المحتسب نتيجة الفوز بتسجيله هدفين في (92، 93). وبهذا الفوز رفع الرفاع الشرقي رصيده إلى (16 نقطة) متقدما بالمركز السابع، فيما تجمد رصيد البحرين عند (13 نقطة) بالمركز التاسع.
وشهدت بداية الشوط الاول اداء متوسط المستوى من الفريقين، وغلب عليه الحذر والتحفظ من الطرفين، الا ان الافضلية تدرجت مع تفوق لاعبي الرفاع الشرقي بعد الربع الساعة الاولى بسبب انحسار اداء لاعبي البحرين في منطقته وفقده صناعة الفرص الهجومية التي لم يشهدها مرمى الرفاع الشرقي.
ومع الدقيقة (17) طالب الشرقاوية باحتساب ركلة جزاء اثر تسديد لاعبهم سامي الحسيني الكرة من خارج منطقة المرمى ولامست يد المحترف المدافع روني، إلا أن حكم الساحة السيد عدنان السكندري كان قريبا من اللعبة وطالب باستمرار اللعب، ليعود من جديد الرفاع الشرقي في الدقيقة (23) عبر لاعبه الظهير ليث هاشم الذي نجح بعد تقدمه في الجهة اليسرى وبمجهود فردي، في التوغل بالكرة داخل المنطقة المحرمة مراوغا المدافعين، وسدد بعدها الكرة بقوة لتصطدم بأحد المدافعين فارتدت على أثرها لزميله فيصل بودهوم الذي لم يتوان هو الاخر في تسديدها لتعانق شباك مرمى الحارس سلمان عمر معلنة هدف السبق للشرقاوية الذين تقدموا حتى نهاية الشوط الاول.
وفي الشوط الثاني واصل الشرقاوية تفوقهم من خلال مجريات اللعب واحكموا منطقة الدفاع ومنعوا خصمهم من الاستفادة من اي محاولة تهدد مرماهم، وعلى رغم اللعب المتبادل الا ان البحرين لم ينجح في تهديد مرمى الحارس محمود العجيمي، فقد كانت محاولاتهم خجولة ولم تثمر عن اية خطورة على مرمى الشرقي.
وفي الوقت بدل الضائع المحتسب نجح المهاجم سامي الحسيني في الدقيقة (92) من خطف الهدف الثاني حينما تلقى كرة امامية من زميله محمد طارق في الجهة اليسرى ليجد الحسيني نفسه مواجها المرمى فسددها ارضية معانقة الشباك.
ولم يهدأ الحسيني، فعاد من جديد بعدها بدقيقة ليراوغ المدافعين ويسدد الكرة مباشرة في المرمى مطلقًا رصاصة الرحمة ومعلنا الهدف الثالث الذي انتهت به المباراة بفوز الرفاع الشرقي بثلاثة اهداف نظيفة.

المصدر: هشام جعفر:




زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

كُتاب للأيام