x
x
  
العدد 10424 الإثنين 23 أكتوبر 2017 الموافق 3 صفر 1439
Al Ayam

الأيام - رياضة

العدد 10240 السبت 22 ابريل 2017 الموافق 25 رجب 1438
  • بهدف «ايفرتون» في مرمى الأهلي

  • المنامــة يشـارك المالكيـة صـدارة دوري «فيفــا» مؤقــتًا

رابط مختصر
 

نجح فريق المنامة في إعادة سمفونية انتصاراته إثر تحقيق فوزه على الاهلي بهدف دون مقابل، وذلك خلال المواجهة المثيرة الثانية التي اقيمت يوم امس بينهما على استاد مدينة خليفة الرياضية ضمن الجولة (16) لدوري (VIVA) لأندية الدرجة الاولى لكرة القدم، وجاء هدف المنامة الوحيد عبر لاعبه البرازيلي تياغو في الدقيقة (66)، ليشارك المنامة نظيره المالكية صدارة الدوري برصيد (29 نقطة)، فيما بقي الاهلي على رصيده السابق (19 نقطة) بالمركز السادس.
وبالعودة الي مجريات المواجهة المنامة والاهلي في شوطها الاول فإن الاداء من الفريقين انحسر أغلب فتراته في منتصف الملعب، وبرغم استحواذ الفريق الاهلي على الكرة، واستطاع من خلاله ان يهدد مرمى المنامة عبر ثلاث فرص خطرة أولها كانت عبر تسديدة المحترف البوسني محمد علي في (20) وأبعدها الحارس أشرف وحيد الى ركنية، تلتها مباشرة فرصة ذات اللاعب محمد علي حينما استقبل الكرة من لعبة ركنية برأسه وأبعدها اشرف وحيد عن مرماه في (21)، ليواصل محاولاته والتي كاد فيها احمد جمعة المتقدم مع مهدي طرادة في الجهة اليسرى في لعبة بينية أن يخطف هدفَ السبق إلا أن كرته جاءت في الشباك الجانبية في (28). وفي المقابل اعتمد المنامة على اسلوب الكرات الطويلة لمهاجمه البرازيلي ايفرتون الذي تصدى له مدافعو الاهلي في قطعها، ولم يتحصّل المناميون سوى على فرصة وحيدة عبر تسديدة محمود «رينغو» في (33) لتعتلي العارضة ليخرج الفريقان بالتعادل السلبي.
ومع بداية الشوط الثاني هدّد المنامة عبر محاولاته الهجومية مرمى الاهلي وكاد ان يخطف هدف السبق من خلالها التي تمثلت في لاعبيه ايفرتون وعلي حبيب وتسديدة محود «رينغو» إلا ان تألق الحارس الشاب حسين ميرزا كان لها بالمرصاد في إبطالها، وليستمر سجال اللعب ممتزجًا بالسرعة المتبادلة من الطرفين، وفي (63) وقفت العارضة امام تسديدة البوسني محمد علي لترتد الكرة الى ضياء سلمان ليلعبها أمامية لمهدي طرادة المتقدم في المنطقة ليتدخل الظهير علي ريان في اعاقته بشكل واضح ليطلق حكم الساحة عبدالشهيد عبدالأمير صافرته ضد اللاعب المعاق طرادة بداعي التحايل!! واحتساب الخطأ عليه ليشهر الحكم البطاقة الثانية الصفراء ثم البطاقة الحمراء وسط ذهول الاهلاوية من القرار «الغريب» على لاعبهم، في الوقت الذي ظنوا بأن إعلان الصافرة من المفترض أن تكون لاحتساب ركلة جزاء لصالحهم، ليواصل الاهلي بعدها اللعب بعشرة لاعبين.
وتنفّس المنامة بعدها الصعداء بتسجيلهم هدف السبق في (66) بعدما تحصّل مهاجمه تياغو كرة رأسية من زميله ايفرتون داخل المنطقة ليسدّدها تجاه حلق مرمى الأهلي معلنة تقدم المنامة بالنتيجة، ورغم النقص العددي للاعبي الأهلي إلا انه استطاع من تشكيل الخطورة على مرمى خصمه المنامة الذي طالب بركلة جزاء في (75) بعد اعاقة ايفرتون من الخلف من قبل مدافعي الأهلي حينما تلقى عرضية من البديل عيسى موسى، واستمر سجال الفرص المتبادلة على المرميين حتى دخول المواجهة في الوقت بدل الضائع الذي طالب فيه الأهلاوية ركلة جزاء أخرى لملامسة الكرة يد أحد مدافعي المنامة لترتد الكرة على الاهلي وكاد ايفرتون ان يعزز نتيجة تقدم فريقه الازرق بالهدف الثاني، إلا ان يقظة الحارس حسين سعيد كانت بالمرصاد في إبعادها ليعلن بعدها مباشرة حكم الساحة بصافرته نهاية المباراة بفوز المنامة.

المصدر:   هشام جعفر:




زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟