x
x
  
العدد 10457 السبت 25 نوفمبر 2017 الموافق 7 ربيع الأول 1439
Al Ayam

الأيام - رياضة

العدد 10208 الثلاثاء 21 مارس 2017 الموافق 22 جمادى الآخرة 1438
  • باربار يلاقي مسقط العماني لوضع قدمه في نصف نهائي خليجية اليد

  • الأهلي يجتاز عقبة الشارقة الإماراتي بسلاح الخبرة

رابط مختصر
 

نجح فريق الأهلي من تحقيق بداية واعدة في البطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس المقامة حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة، وذلك عندما تمكن من تحقيق الانتصار الأول له في افتتاح مشواره على حساب فريق الشارقة الإماراتي بنتيجة 20-17 في اللقاء الذي جمع بين الفريقين مساء يوم أمس الإثنين على صالة نادي الغرافة مقر البطولة، وحسم الأهلي المباراة بعنصر الخبرة التي يمتلكها لاعبوه في البطولات الخليجية، ليحقق الأهلي أول نقطتين له في المجموعة الأولى الصعبة، وكان الشوط الأول من المباراة انتهى بتأخر الأهلي بفارق هدف وحيد لمصلحة الشارقة وبواقع 7-8، إلا أن الشوط الثاني شهد العودة القوية للأهلي في المباراة وتحقيق الانتصار.

وسيكون الأهلي على موعد مع مباراة مهم يوم غد أمام فريق النور السعودي في لقاء تأكيد العبور للدور نصف النهائي من البطولة، خصوصًا في ظل المعنويات المرتفعة للاعبي الفريق بعد الانتصار الأول في البطولة.

ولم يقدم الفريق العرض المنتظر منه في الشق الهجومي بالشوط الأول، وذلك عائد لأهمية المباراة كونها افتتاحية، وهذا ما زاد من الضغط على اللاعبين، حيث كثرة الأخطاء الهجومي والدفاعية للاعبين في بداية اللقاء، ما أعطى لاعبي الشارقة الأفضلية في أخذ التقدم والسيطرة على الدقائق العشر الأولى التي عجز فيها الأهلي عن التسجيل، وهو ما أعطى الشارقة التقدم 4، الأمر الذي رفع من مستوى الضغط لدى اللاعبين للدخول في أجواء المباراة، وهو ما تحقق بعد تسيجل أول الأهداف، ليكثف الأهلي دفاعه وسط تألق الحارس صلاح عبدالجليل الذي بدأ المباراة، إلا أن الشارقة ومن خلال حارسه خالد سعيد واصل أفضليته وسط محاولات أهلاوية في العودة للمباراة.

ومع وصول الشوط للدقائق العشر الأخيرة تمكن اللاعبون من رفع المستوى الفني لهم واستغلال الفرص الهجومية، مما أسهم في تحقيق الأهلي للعودة عن طريق أهداف صادق علي لينتهي الشوط الأول بفارق هدف وحيد لمصلحة الشارقة مع عودة أهلاوية قوية للاعبي النسور في الجانب الهجومي.

ومع انطلاقة الشوط الثاني وضح الاصرار الأهلي في فرض أسلوبهم على المباراة من خلال تغيير الطريقة الدفاعية المتبعة من قبل المدرب التونسي رياض الصانع، ليبدأ الأهلي بطريقة 321 التي تتغير مع الهجمة إلى 321، وهو الأسلوب الذي ساهم في تحقيق التعادل مع تصديات الحارس مكرم الميساوي الذي قدم الإضافة للفريق من خلال تصدياته، واحتاج الأهلي بعد ذلك إلى ثمان دقائق من أجل التقدم في النتيجة 10-9.

وواصل الأهلي بعد ذلك أسلوبه الدفاعي المتقدم للضغط على لاعبي الشارقة وهو ما تحقق لهم في المباراة من عن طريق التحول السريع بالكرة من الدفاع إلى الهجوم، بالإضافة إلى تنويع مصادر التصويب بعد مشاركة محمد المقابي، الأمر الذي أسهم في وصول الفارق إلى هدفين، إلا أن الشارقة حافظ على حظوظه في المباراة من خلال ملاحقته للأهلي في تسجيل الأهداف بالاعتماد على 7 لاعبين في الشق الهجومي، إلا ان خبرة الأهلي حسمت الأمور في النهاية بتحقيق الفوز بنتيحة 20-17.
صادق: الانتصار مجرّد خطوة واحدة
أوضح لاعب الأهلي صادق علي بأن الانتصار الذي حققه الفريق ما هو إلا خطوة واحدة في مشوار الفريق بالبطولة، وقال: «الانتصار على الشارقة مجرد خطوة واحدة فقط في البطولة، فالمشوار لايزال طويل وصعب، وأمامنا مجموعة من المباريات القوية والمهمة، ولذلك علينا التركيز بأكبر صورة في البطولة والنظر إلى المباراة القادمة أمام النور بالصورة التي تقود الفريق إلى الدور نصف النهائي».

وتابع صادق: «عانينا في الشوط الأول بسبب عدم دخولنا في أجواء المباراة مبكرًا، وهو ما أعطى الشارقة التقدم، إلا أن الفريق ومن خلال الهدوء والتركيز على نقاط الضعف في الشارقة نجح في العودة للمباراة بنهاية الشوط الأول، وهو ما رفع من معنويات الفريق لتحقيق الانتصار في الشوط الثاني».

وشدّد صادق على ضرورة التركيز على كل مباراة كنهائي من أجل التأهل للمربع الذهبي، مؤكدًا بأن الفريق يسير خطوة بخطورة في البطولة.
المقابي: الأهم الانتصار ولم نقدم مستوانا
قال لاعب فريق الأهلي محمد المقابي بأن فريقه الأهلي نجح في تحقيق الأهم في المباراة وهو الانتصار بعيدًا عن المستوى الذي ظهر به الفريق، وقال: «الأهم هو تحقيق الانتصار في بداية المشوار من أجل الدخول في أجواء المنافسة على بطاقتي التأهل للدور نصف النهائي، وهذا ما جعل المباراة صعبة وحساسة كون الشارقة حضر للمباراة بصورة كبيرة ودرس الفريق، وهو ما وضح على أدائهم في الشوط الأول إلا أن خبرة لاعبينا قادتنا لتحقيق الانتصار وهو الأهم».

وأضاف المقابي «المباريات الافتتاحية دائمًا ما تتسم بالصعوبة ولا يظهر فيها الفريق بمستواه، ونحن راضون بصورة عامة عن المستوى ونقاط الانتصار التي تعطينا دافع، فالفوز ما هو إلا خطوة واحدة فقط في مشوار الفريق نحو المربع الذهبي».

وأوضح المقابي بأن المجموعة التي وقع بها الفريق صعبة في ظل تواجد فريقين مرشحين هما النور والغرافة بالإضافة إلى الشارقة الذي أثبت أنه منافس على بطاقة العبور لنصف النهائي، ولهذا لا يوجد أي مجال للخطأ في المجموعة وكل مباراة لها أهميتها وخصوصيتها الكاملة.
عباس: مواجهـــة مسقــــط نهــــــائي مبكـــــــر
اعتبر لاعب باربار جعفر عباس مواجهة اليوم أمام فريق مسقط العماني بمثابة المباراة النهائية في ظل تواجد ثلاثة فرق فقط في المجموعة، وقال عباس: «تواجد ثلاث فرق فقط في المجموعة يجعل من المسؤولية كبيرة على الفريق كون الخطأ ممنوعًا وفرص التعويض تعد قليلة بصورة كبيرة في المجموعة، فالانتصار يعني التأهل لنصف النهائي أما الخسارة فتعني ضرورة الفوز على الريان في المباراة الثانية للفريق».

وتابع عباس: «الاستعدادات قوية للمباراة بعد انتهاء الفريق من مباريات سداسي الأقوياء بالدور المحلي، حيث كثف الفريق تدريباته اليومية، حتى وصول الفريق إلى الدوحة والدخول في أجواء البطولة التي انطلقت بالنسبة لنا منذ لحظة وصلنا».

وأشار اللاعب الذي يخوض موسمه الثاني مع الفريق إلى فريق مسقط دائمًا ما يكون قويا وعنيدا في المباريات الأولى، وقال: «الجميع يعرف قوة فريق مسقط العماني الذي يسيطر بصورة كبيرة على كرى اليد العمانية في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى الإمكانيات التي يمتلكها اللاعبون، إلا أن الأمر المهم هو المستوى الذي يظهر به مسقط في مبارياته الافتتاحية، ولهذا علينا الحذر من المباراة والظهور بأفضل صورة لتحقيق الانتصار».

وتمنى عباس تواجد الجماهير البربارية في مدرجات صالة نادي الغرافة القطري من أجل مؤازرة الفريق في المباريات، وذلك ما سيكون له دافع كبير من الناحية المعنوية للاعبين.
فاست خليجي
- وصل يوم أمس محترف نادي باربار اللاعب الإماراتي عيسى البناي إلى العاصمة الدوحة والتحق رسميًا بالفريق في تدريبه الأخير استعدادًا لمواجهة اليوم أمام مسقط العماني، هذا وسيحاول باربار تسجيل اللاعب في أسرع وقت في حال وصول بطاقته الدولية من أجل المشاركة في المباراة الأولى.

- افتتح رئيس نادي الغرافة الشيخ جاسم بن ثامر آل ثاني البطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس بصورة رسمية قبل مواجهة الغرافة القطري والنور السعودي، وأقيم حفل مبسّط لافتتاح البطولة ألقى فيها علي بن ثامر عضو اللجنة المنظمة ومحمد جابر الملا كلمتي اللجنة المنظمة واللجنة التنظيمية.

- تواجدت بعض الجماهير في مدرجات صالة نادي الغرافة خلال المباراة الثانية لليوم الأول، والتي جمعت الغرافة والنور، في حين اكتفت المباراة الأولى بين الأهلي والشارقة بتواجد البحرينيين عيسى خميس ومحمود الشيخ لمؤازرة الأهلي في المباراة.

- حرص لاعبو الأهلي والجهاز الفني على متابعة الشوط الأول من المباراة الثانية، وذلك لرصد الفريقين المنتظر ملاقاتهما في المباراتين القادمتين للفريق بدوري المجموعات.

- عقد الجهاز الفني لفريق باربار اجتماعًا فنيًا مساء يوم أمس مع اللاعبين للتحضير للمباراة، في الوقت الذي وضح فيه تركيز اللاعبين على تقديم كل ما يملكون في المباراة الأولى أمام مسقط اليوم.
باربار يواجه مسقط في افتتاح مشواره
يفتتح فريق باربار مشواره بالبطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس بمواجهة فريق مسقط العماني مساء اليوم في الساعة السابعىة مساءً على صالة نادي الغرافة مقر البطولة، وكان باربار قد أنهى استعداداته للمباراة بتدريب عصر يوم أمس على صالة البطولة، حيث اتسم التدريب بالحماس والروح المعنوية الكبيرة التي كان عليها التدريب، وركز المدرب الوطني لباربار حسين عيسى على الجوانب التكتيكية بصورة كبيرة للمباراة مع التشديد على أهمية الظهور بمباراة قوية وكبيرة أمام مسقط اليوم.

ومن المتوقع أن يعتمد باربار على قوة لاعبيه في الخط الخلفي جعفر عبدالقادر وعلي عبدالقادر بالإضافة إلى المحترف الإماراتي عيسى البناي الذي ينتظر أن يتم تسجيله بصورة رسمية في كشوفات الفريق؛ تمهيدًا لمشاركته في مباراة اليوم، ولا يمكن إغفال الخطورة المنتظرة من محمود عبدالقادر وجعفر عباس في الخط الأمامي. وسيكون الانتصار مساء اليوم بمثابة تذكرة العبور للدور نصف النهائي عن المجموعة الثانية التي تضم 3 فرق فقط، ما يضع هذه المباراة بمثابة مباريات الكؤوس التي يكون فيها الخطأ ممنوع، ولهذا فإن باربار سيكون مطالب فقط بالانتصار وتقديم أفضل ما لديه إذا ما أراد البقاء في البطولة والمنافسة على المراكز الأولى.

وعانى باربار كثيرًا قبل هذه المشاركة الخليجية في ظل التأخر في الحصول على الموافقات الرسمية لتسجيل اللاعب المحترف، بالإضافة إلى فقدان الفريق لبعض العناصر الأساسية سواء بالانتقال المحلي أو الخارجي، بالإضافة إلى ايقاف أحمد المقابي، وهو ما يضع العبء الأكبر على بقية اللاعبين المتواجدين في الفريق.

المصدر: الدوحة - عيسى عباس:




زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

كُتاب للأيام

تصفح موقع الايام الجديد