النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

بعد ختام الجولة الافتتاحية من القسم الثاني لدوري زين السلاوي

فوز منطقي للأهلي والحالة.. تعثر جديد للنويدرات.. وسترة يرد الاعتبار

سلة البحارة تتقدم للمركز الخامس بعد فوز مثير على المدينة
رابط مختصر
الثلاثاء 20 محرم 1431هـ العدد 7576
أسفرت الجولة الافتتاحية من القسم الثاني لدوري زين البحرين لكرة السلة للرجال عن عودة جيدة للفريق الستراوي من خلال فوزه على نظيره المدناوي ليصطاد عصفورين في حجر واحد، رد اعتبار الخسارة الماضية والانطلاق نحو الترتيب الخامس مستفيدا من فارق السلات بينه وبين مدينة عيسى بعكس القسم الأول من الدوري. كما حقق الفريق الأهلي فوزا منطقيا على حساب فريق البحرين متذيل الترتيب العام ليواصل صدارته للدوري حتى هذه الجولة، فيما لاحقه فريق الحالة الذي تجاوز عقبة الفريق النجماوي الذي تسبب عليه في نهاية القسم الأول وأطاح به ليبعده عن الصدارة، ومن شأن هذه النتيجة أن تزيد من الحالة المعنوية لفريق الحالة الذي يمني النفس بالعودة مجددا إلى قمة الصدارة. وأستمر فريق النويدرات في تعثره بالدوري لتزيد جراحه في هذه الجولة الافتتاحية وذلك من خلال خسارته الأخيرة أمام المحرق الذي وجد صعوبة في تجاوز النويدراتيين الذين أظهروا مستويات أفضل من تلك التي أظهروها في الجولات الماضية وكانوا على مقربة من تحقيق نتيجة ايجابية. ولم يجد فريق المنامة صعوبة تذكر في تجاوز فريق الاتحاد ليضع الفريق نفسه مجددا في محيط الصدارة ويعزز من آماله في تجاوز المزيد من العقبات المقبلة وذلك بهدف تسجيل أفضل حالات فوز في هذه المرحلة من الدوري. سهرة سلاوية ولعل لقاء سترة ومدينة عيسى الأبرز في الجولة الافتتاحية عطفا على ما أفرزته معطيات هذه المباراة من أجواء حماسية واثارة إلى أبعد الحدود خصوصا حينما ظل الحسم غائبا حتى الشوط السادس من اللقاء بعد أن ذهب إلى شوط فاصل أول ومن ثم شوط فاصل ثان، ليقول الستراوية الكلمة الأخيرة في نهاية المطاف. وبالعودة إلى مجريات اللقاء فإن مدينة عيسى فرض نفسه منذ البداية وكان الأفضل أداء من نظيره الستراوي، خصوصا وإن المدناوية ظلوا متفوقين حتى اللحظات الأخيرة من المباراة لولا الصحوة الأخيرة التي غيرت من مجرياتها حتى نهايتها. والحق يقال أن لاعبي سترة نجحوا في التعامل مع الخصوم في بداية المباراة من خلال فرض الرقابة اللصيقة على المحترف بوريك سايكوم محور القوة الأساسي في المدينة، لكن ذلك الوضع لم يستمر بعد أن تحرر اللاعب من هذه الرقابة وأدى دوره بفاعلية وسط نشاط ملحوظ للثلاثي نواف مسعود، جهاد أحمد وسيد صالح مهدي، ليكون المدينة الطرف الأفضل في اللقاء. لكن نقطة التحول كانت في الفترة الرابعة حينما خرج اللاعبان جهاد أحمد وسيد صالح مهدي بعد ارتكباهما خمسة أخطاء، ليتأثر المدينة بهذه المجريات خصوصا في ظل ما قدماه من مستويات رائعة، ليقلبها الستراوية وتتحول المباراة إلى شوط فاصل أول وثان وسط محاولات مدناوية للتغلب على الظروف. وقد برز في هذه اللحظات اللاعب أحمد جناحي الذي كان ورقة رابحة للمدرب جعفر راشد، إذ أحرز اللاعب نقاطا ثمينة أبعدت فريقه عن مراحل للخظر في أكثر من مناسبة، لكن سوء الطالع لازم المدينة فيما أدى محترف سترة دوره المحوري الاعتيادي داخل الملعب، وكذلك ابني كويد اللذين عززا تحركاتهما بشكل ايجابي. فوز جديد للمحرق وحسب ما كان متوقعا ظهر النويدرات بصورة مغايرة في هذه الجولة، إذ أبلى بلاء حسنا أمام المحرق رغم خسارته في اللقاء، خصوصا وإن الفريق يريد أن يتجاوز العقبات والظروف التي يتعرض لها والتي أودت به إلى الترتيب الثامن وسط مخاوف من أن يكون الفريق بعيدا عن الدورة السداسية. ووجد المحرق صعوبة كبيرة في تخطي النويدرات، إلا أنه ضمن المشاركة مجددا مع الفرق الأخرى الكبيرة في الصدارة، ومن المؤكد أن هذه النتيجة الايجابية تدفعه إلى تحقيق المزيد من الانتصارات بالجولات المقبلة في هذه المحطة الثانية من الدوري. وكان النويدرات الطرف الأفضل في بادئ الأمر بعد أن أحرز نقاطا ثمينة، لكن المحرق تدارك الموقف، وبرز في هذه اللحظات اللاعب عيسى ابراهيم بالجانب الهجومي، ليتقدم الفريق مباشرة، كما أدى المحترف لاموند موراي دوره الدفاعي الجيد بمعية زميله أحمد الدوي. وكانت العودة النويدراتية في الدقائق الأخيرة من الفترة الثانية بعد أن عادل جمال هولدن النتيجة (36 مقابل 36)، ومن ثم يعززها اللاعب فؤاد أحمد بثلاثية، ليبدء الفريقان مرحلة جديدة من التنافس، وظل الفريقان يتنافسان على تحقيق النتيجة الأفضل، وأخذ المحرق فرصته بالتقدم حتى الثواني الأخيرة، وقد سنحت للاعب أحمد الدوي فرصة رميتين لكنه لم يوفق في تنفيذهما لتتحول إلى عكسية تصدى لها اللاعب صادق مهدي وكان على مقربة من احرازها لكنه لم يوفق أيضا لتنتهي المباراة بفوز المحرق بفارق نقطة واحدة. المنامة مع فرق الصدارة وكان المنامة قد اجتاز الاتحاد في الجولة ذاتها بنتيجة 99 مقابل 72، وأصبح رصيد المنامة 18 نقطة مشتركا مع فرق الأهلي والمحرق والحالة، فيما خرج الاتحاد برصيد 13 نقطة في الترتيب السابع، وخرج المنامة متفوقا في الفترة الأولى بنتيجة 23 مقابل 20، وكذلك في الفترة الثانية بنتيجة 51 مقابل 42، والفترة الثالثة بنتيجة 74 مقابل 54، حتى أنهى الفترة الأخيرة لصالحه بنتيجة 99 مقابل 72. نتائج منطقية كما نجح الحالة من رد اعتباره والحفاظ على تاريخه بعد أن نجح في التغلب على نظيره النجماوي بسهولة مستفيدا من الفوارق الفنية بينه وبين الخصم والتي تميل اليه، وبهذه النتيجة فإن الحالة حقق هدفين، الأول رد الاعتبار بعد الخسارة المريرة من الفريق ذاته في الجولة الختامية من القسم الأول، وتثبيت نفسه في الموقع الذي كان عليه في نهاية هذه المرحلة. وفي الجولة ذاتها أيضا حقق الفريق الأهلي نتيجة منطقية بعد الفوز على البحرين، واستمر النسور في الصدارة للدوري بفارق السلات بعد أن شاركه بالنقاط ذاتها كلا من فرق المنامة والاتحاد والمحرق، ومن المؤمل ان تشهد الجولات المقبلة منافسة شديدة بين هذه الفرق رغم أنها جميعا تمتلك الحظوظ ذاتها في التأهل للمربع الذهبي. من هنا وهناك ^ أستقرت مواقف الفرق كما هي في الجولة الافتتاحية باستثناء فريقي سترة ومدينة عيسى، فالأول تقدم للمركز الخامس، فيما تراجع الثاني للمركز السادس. ^ شهدت مباراة مدينة عيسى وسترة أربعة عشر حالة وقت مستقطع وأستمرت ستة أشواط متتالية لتكون الأطول حتى هذه المرحلة من الدوري. ^ الحكام مطالبين بصرامة أكبر مع كل مدرب أو اداري يزيد من اعتراضاته على الخط، إذ لوحظ دخول مدربين داخل الملعب وخروجهم كأنهم في نزهة وسط مرأى ومشاهدة الحكام فيما لم تتخذ بحقهم العقوبة الصارمة التي تخفف من تكرار هذه السيناريوهات أثناء المباريات. ^ الجولة الافتتاحية للقسم الثاني كانت الأخف جماهيريا بعد أن شهدت الجولات الماضية حضورا أكثر. ^ اذاعة البحرين تتابع حدث دوري زين السلاوي بشكل متواصل خصوصا في ظل اتصالاتها المباشرة مع المحررين، (كل الشكر لبرنامج صدى الملاعب والقائمين عليه).
المصدر: كتب – أمير البقالي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا