النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

ستة أشواط طويلة أودت بالبحارة للترتيب الخامس بدوري زين

سترة يقلبها على المدينة ويخطف فوزاً ثميناً بعد سهرة سلاوية مثيرة

بحارة سترة استعادو توازنهم وحققوا فوزاً غالياً على المدينة ^ تصوير - محسن رحمة
رابط مختصر
الانثين 19محرم 1431هـ العدد 7575
خطف فريق سترة فوزا ثمينا من مدينة عيسى بنتيجة 90 مقابل 86 في اللقاء المثير الذي جمعهما مساء أمس في اليوم الأخير من الجولة الافتتاحية للقسم الثاني من دوري زين البحرين لكرة السلة، وصعد سترة للترتيب الخامس متفوقا على المدينة بفارق السلات بحيث تراجع الأخير للترتيب السادس. وعاش الفريقان وجماهيرهما سهرة سلاوية طويلة أمتدت إلى ستة أشواط شهدت من خلالها خروج الادريسي من سترة وسيد صالح مهدي وجهاد أحمد من المدينة، إضافة إلى تسجيل 14 حالة وقت مستقطع نجح في نهايتها الستراوية من حسم اللقاء. وبدأ مدرب المدينة جعفر راشد بتشكيلة أولية ضمت كلا من جهاد أحمد، محمود قاهري، نواف مسعود، أحمد جناحي وبوريك سايكوم، فيما فضل مدرب سترة علي عبدالغني البدء بتشكيلة أولية ضمت عزيز عبدالباقي، أحمد مرهون، يونس كويد، محمد كويد والمحترف المغربي يونس الادريسي. الفترة الأولى وسجل الفريقان بداية سريعة في الفترة الأولى وبدا واضحا الرغبة الحقيقية في التقدم بغية الاستفادة من العوامل النفسية داخل الملعب، وكانت الانطلاقة ستراوية حينما سجل يونس الادريسي أول نقطتين، تبعها عزيز عبدالباقي بأخريتين، وقد لوحظ مدى الرقابة اللصيقة التي فرضها لاعبو سترة على محترف المدينة سايكوم، والذي غاب عن التسجيل لدقائق في هذه الفترة. لكن الوضع أختلف حينما تحرر سايكوم من الرقابة وتعامل بجدية أكبر مع مجريات اللقاء بعد تلك الافضلية التي فرضها سترة، ومن خلال تحركاته السريعة ودعم ملحوظ للاعبين نواف مسعود ومحمود قاهري، وقد نجح سايكوم من تسجيل التفوق الأول للمدينة في اللقاء في النصف الثاني من الفترة (8 مقابل 7). وشهدت الدقائق الأخيرة شدا وجذبا بين الطرفين وتناوب المدينة وسترة التقدم، إلا أن الأفضلية النسبية كانت للأول الذي عرف كيفية التعامل مع أجواء اللقاء ونجح من خلال الدفاع الضاغط والهجوم الموفق من انهاء الفترة الأولى لصالحه بنتيجة 21 مقابل 20. الفترة الثانية وفي الفترة الثانية فرض المدينة مجددا أسلوبه الهجومي وفرض خطة دفاعية محكمة أثرت على لاعبي سترة الذين بدوا مرتبكين أحيانا في التمريرات والدخول للحلق المدناوي، وقد نشط في هذه الفترة اللاعب السيد هادي حبيب الذي تحرك بشكل فعلي مع سايكوم ليعزز المدينة الفارق في الدقيقة الثالثة إلى 6 نقاط (3 مقابل 24)، وقد أضطر علي عبدالغني إلى طلب وقت مستقطع لتحريك فريقه مجددا داخل الملعب، وقد بذل الفريق الستراوي بعدها محاولات عديدة في ظل تحرك ملحوظ لابناء كويد، فيما كان الاداء الدفاعي للادريسي في قمته، وكانت الأمور لتذهب للافضل للفريق لولا تلك العزيمة الهائلة من أبناء جعفر راشد داخل الملعب، ورغم أن سترة قلص الفارق بفضل ثلاثيات محمد كويد ونقاط الادريسي إلا أن المدينة عاود من جديد تحركاته مستفيدا أيضا من الكرات المقطوعة والأخطاء الفردية للاعبي سترة، وشهدت اللحظات الأخيرة مشاركة اللاعب الجديد في صفوف سترة حسين علي. ويعود فضل هذه الأفضلية المدناوية للتحركات السريعة للاعب المحترف سايكوم، وكذلك الجهود الذي بذلها الثلاثي جهاد أحمد، نواف مسعود ومحمود قاهري، وأنهى المدينة الفترة الثانية لصالحه أيضا بنتيجة 42 مقابل 37. الفترة الثالثة وتكرر السيناريو ذاته في الفترة الثالثة، فالمدينة واصل نشاطه وتفوقه بفضل العوامل السالفة الذكر، كما عزز لاعبو سترة من الجهد لتعديل الوضعية داخل الملعب، لكن الفريق أنتظر حتى اللحظات الأخيرة من الفترة لكي يقلص من الفارق (56 مقابل 52) إلا أن المدينة استفاد من خطأ فني أحتسب على المدرب علي عبدالغني لكثرة اعتراضاته على التحكيم واستحواذ على الكرة ليتقدم الفريق مجددا وينهي الفترة لصالحه بنتيجة 63 مقابل 55. الفترة الرابعة وظهر الفريق الستراوي بشكل أفضل في الفترة الأخيرة وبدا واضحا رغبته الجادة في تعديل وضعه، ونجح الفريق من تقليص الفارق إلى نقطة واحدة في الدقيقة الرابعة (65 مقابل 64) عن طريق اللاعب يونس كويد، إلا أن سيد صالح مهدي أحرز ثلاثية سريعة لفريقه المدناوي. ووصلت المباراة إلى ذروتها في الدقيقتين الأخيرتين بعد أن أحرز سترة نقطة التعادل الثمينة عن طريق ثلاثية مباغته للاعب محمد كويد (71 مقابل 71)، ليضطر جعفر راشد لطلب وقت مستقطع بعد هذه التغييرات المفاجأة، وتأثر المدينة كثيرا بخروج اللاعبان جهاد أحمد وسيد صالح مهدي اللذين خرجا بعد ارتكاب خمسة أخطاء، ومرت لحظات وثواني غريبة لم ينجح من خلالها الفريقان من انهاء الفترة لجانبه لتتحول المباراة إلى فترة فاصلة. الفاصلتين الأخيرتين وسجل الادريسي النقاط الأولى في الفاصلة وتبعه محمد كويد بثلاثية، لكن أحمد جناحي قلص الفارق إلى نقطة واحدة، وعاش الفريقان لحظات صعبة في الثواني الأخيرة خصوصا فريق مدينة عيسى الذي ظل متأخرا وفي وضع محرج للغاية، وفي ظل ارتباك واضح للاعبيه، وتبقى للفريق ثواني معدودة للحسم لولا الرميتين التي حصل عليهما أحمد جناحي وحولهما إلى تعادل ثمين (78 مقابل 78) لتذهب المباراة لفترة فاصلة أخرى. وحسم الستراوية الفاصلة الأخيرة على الرغم من طرد الادريسي بسبب ارتكابه خسمة أخطاء، ويعود فضل ذلك إلى تعزيز الجانب الهجومي من جهة والتعامل الدفاعي الايجابي.
المصدر: كتب – أمير البقالي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا