النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10841 الجمعة 14 ديسمبر 2018 الموافق 7 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

آمل إحياء طلبي الإسكاني.. فاستمرار عيشي في الشقة «مستحيل»

رابط مختصر
العدد 10836 الأحد 9 ديسمبر 2018 الموافق 2 ربيع الآخر 1440
نظرًا إلى حاجتي الماسّة إلى المأوى كوني منفصلة وأعيل أبناءً «3 أولاد وابنتين»، اضطررت للقبول بشقة تمليك بعد أن زيّن لي موظفو وزارة الإسكان السكن في الشقة وبعدّوا عليّ حلم الحصول على بيت، مع أن لي طلبين أحدهما شقة تمليك والآخر وحدة سكنية.
في ضوء ذلك، أرغمت بسبب ضيق الحال الذي أعيشه وصعوبة تدبّري للإيجار الشهري على القبول بشقة في منطقة إسكان اللوزي في الطابق الرابع.

وخلال ثلاث السنوات الماضية على وجودي في الشقة، ذقت الويلات من جيراني الذين لا يتوانون عن الأفعال المشينة من إضرار عام في مبنى العمارة أو الحرب النفسية التي يشنونها علينا بسبب أفعالهم غير السوية، أضف الى التخريب والتكسير الذي يقومون به في المبنى بصورة عامة.
وبناءً على استحالة عيشي في الشقة، خاطبت وزارة الإسكان بخصوص إعادة إحياء طلبي للوحدة السكنية الذي أُلغي بعد حصولي على شقة تمليك، ولكن اشتُرط عليّ التنازل عن الشقة التي أقطنها لكي يُنظر في طلبي الآخر الذي يعود الى العام 2007.. فهل يعني ذلك أن أعيش في الشارع؟!
ورغم ذلك، تقدمت بطلب رسالة الى الوزير شارحة له ظروفي، ووضعتها في صندوق «تحت امرك» بالوزارة، ولكن لم يُبت الأمر فيها بعد، فهل يُعاد النظر في طلبي نظرًا إلى حاجتي الماسّة إلى ذلك؟
] البيانات لدى المحررة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا