النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

أبناءنا المتفوقين.. كلنا معكم

رابط مختصر
العدد 10748 الأربعاء 12 سبتمبر 2018 الموافق 2 محرم 1439
في يوم الجمعة 7 سبتمبر 2018، تسنى لنا حضور الحفل الذي أقامته جمعية جرداب الخيرية الاجتماعية، بهدف تكريم 156 طالبًا وطالبة من متفوقي ومتفوقات المنطقة، كان الاحتفال بهيجاً رائعاً، ويظهر جلياً من خلال الإعداد المتميز والديكور الرائع وحسن التنظيم واختيار الكلمات الهادفة، التي ألقيت في الحفل.
إن إدارة الجمعية واللجنة المنظمة قد بذلتا جهودًا كبيرة، وإنها أي الجمعية، استطاعت إبراز اهتمامها الكبير بالتعليم والمتعلمين، كل ذلك من أجل المساهمة الفعالة في خدمة الوطن، لا ريب أن تحفيز وتشجيع وتكريم المتفوقين والمتفوقات الطالبة والطالبات، عمل وطني بامتياز، لا أحد ينكره من المهتمين بالشأن التعليمي، لأن المتفوقين والمتفوقات هم عماد المستقبل، الذين سيحملون إن شاء الله تعالى على عواتقهم إذا ما سنحت لهم الفرصة كاملة تطوير وتنمية بلدهم الغالي.
الجميل في الحفل الحضور الكثيف لأولياء الأمور، الذي يقل نظيره في الاحتفالات المماثلة، وهذا يدل على حرصهم البالغ على مشاركة أولاهم وبناتهم فرحتهم، وليبينوا لهم أنكم ليسوا وحدكم، فالكل معكم، أسركم ومؤسساتكم الأهلية ومجتمعكم في مسيرتكم التعليمية.
إن طلبة وطالبات جرداب كغيرهم من الطلبة في جميع مناطق البحرين، يمتلكون القدرة على تحقيق طموحات وطنهم في المجالات المهمة، ولديهم الأمل والرغبة الكبيرة في تقديم الأفضل لبلدهم، تحية لجمعية جرداب الخيرية الاجتماعية بكل كوادرها العاملة، ولأهالي القرية الكرام ومؤسساتها الأهلية، ولكل الداعمين لهذا المشروع الخيّر، ولكل المساهمين في توفير الهدايا وشهادات الشكر والتقدير، الذين بتواجدهم الفاعل سيثمر بإذن الله تعالى في المستقبل المنظور للوطن كل متطلبات التطور والنماء في كل الاتجاهات العلمية، بفضل اجتهاد وتفوق وتميز أبناء البلد في طلبهم للعلم.
نسأل الله أن يوفق كل طالب وطالبة في بلدنا العزيز، ويفتح لهم كل السبل التي تساعدهم على تحقيق ما يصبو له وطنهم في كل المجالات، واعلموا أيها الأبناء من البنين والبنات أن وطنكم بحاجة لكم ولطاقاتكم وإمكانياتكم العقلية، ولا تظنوا ولو لحظة واحدة أنكم لا قيمة لكم ولا فائدة منكم، فأنتم عماد الوطن، وأنتم الذين بإخلاصهم وتفانيكم وبعملكم الجاد وإتقانكم المتميز تثبتون للكل أنكم القادرون على تحمل المسؤولية كاملة، في البناء والتعمير والتعليم والطب والفن والرياضة، وأنتم الذين ترفعون راية بلدكم خفاقة في كل الميادين، لأنكم أنتم الذين تضعون وطنكم في قلوبكم، وأنتم الذين تبذلون من أجل النهوض به كل غالٍ ونفسي، وأنتم الذين تسهرون وتضحون بأوقاتكم وبجهودكم في سبيل أن تجدوه في المقدمة دائماً.
] سلمان عبدالله

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا