النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

النّعيميّ.. وزير الإنسانيّة

رابط مختصر
العدد 10747 الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 الموافق 1 محرم 1439
تُقاس فاعليّة أيّ مؤسّسة من خلال مقارنة إنجازها بما استهلكته من موارد بشريّة ومادّيّة، ومؤسّسات التّعليم ينطبق عليها أيضًا ما ينطبق على سائر المؤسّسات، فمسألة أن تحقّق مملكة البحرين المركز الرّابع بالمؤشّر الخاصّ بالتّعليم بين دول الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا بحسب التّقرير السّنوي لمجموعة بوسطن الاستشاريّة، وهذا التّرتيب ليس جديدًا فقد سبق وأن أشارت التّقارير العالميّة المختصّة إلى تقدّم المسيرة التّعليميّة في مملكة البحرين واحتلّت المركز 24 عالميًّا في جودة التّعليم، حتّى يكاد يكون ليس فيها أمّيّ، وهذه ليست نتائج ارتجالية أو محض صدفة، بل هي نتاج تخطيط وقيادة واعية، وتبنٍّ لمشاريع رياديّة في مجال العمل التّربويّ، تقودها كفاءات وتنفّذها كفاءات أخرى.
هذا النّجاح لابدّ وأن يُنسب إلى رجل التّعليم الأوّل، قائد سفينة التّعليم في مملكة البحرين سعادة الدّكتور ماجد بن علي النّعيميّ وزير التّربية والتّعليم، فالعاملون في المجال التّربويّ يُدركون جيّدًا مقدار التحسّن الّذي طرأ على جودة التّعليم، فلم يكن هناك تداول لمفاهيم الإنجاز الأكاديميّ والتّطوّر الشّخصيّ، ولم تُولَى عمليّات التّعليم والتّعلّم ومساندة الطّلبة وإرشادهم أيّ اهتمام من قبل العاملين في المجال التّربويّ بالمقدار الّذي وصل إليه التّعليم هذه الأيّام، إضافة إلى النّضج الكبير لدى المعلّمين فيما يتعلّق بمعايير الجودة في الدّروس، والانتقال إلى تطبيق النّظريّات التّربويّة القائمة على التّعلّم ذو المغزى، وتعليم التّفكير، والتّعليم النّشط والتّمكين الرقميّ في التّعليم.
لستُ أسطّر هذا الكلمات حتّى أسجّل مجاملة تجاه بعض رجالات الدّولة، فالحقائق واضحة لا يمكن إنكارها، بمجرّد أن تقوم بعمليّة مسحيّة لواقع التّعليم مع مراقبة لمؤشّرات هيئة جودة التّعليم والتّدريب فسوف تخرج بنتيجة مفادها تقدّم نوعيّ ملحوظ لمؤشّرات جودة التّعليم في مملكة البحرين، وخصوصًا مع مقارنتها بالدّول الأخرى، والّتي تمتلك موارد بشريّة ومادّيّة أضخم بكثير، ونتائج الدّورات الثّلاث لوحدة مراجعة أداء المدارس التّابعة لهيئة جودة التّعليم والتّدريب تؤكّد تحسّن نتائج المدارس في مملكة البحرين، ومع الارتقاء بمعايير إطار المراجعة تكون نسبة المدارس غير الملائمة نسبة مقبولة ويمكن إيعازها إلى مسوّغات واضحة.
لقد دلّت الدّلائل بكلّ حقّ على تقدّم المسيرة التّعليميّة في عهد وزير التّربية والتّعليم الدّكتور ماجد بن عليّ النّعيميّ وزير التّربية والتّعليم، وهذا يُحسب له أولًا وآخر، ولكن هناك جنبة أخرى لا يعرفها إلًا من اقترب من هذا القائد، وأتحدّث من واقع مشاهدة ومعاينة، ستجد شخصيّة في قمّة النّشاط والحيويّة والالتزام بالمواعيد واليقظة، يحمل معه أجندة عمل ممتلئة بالأعمال، طموح لا يتوقّف ولا يسأم ولا يملّ، متواضع يتعامل مع من حوله بكلّ محبّة وبساطة، يقدّمهم على نفسه، ميزانه في المفاضلة مقدار العطاء والإخلاص لا عناوين أخرى، أسطّر هذه الكلمات بكلّ دقة لأنّي أمتلك عليها شواهد عديدة، وأبثّها في الأثير لأنّ من لا يشكر المخلوق لا يشكر الخالق.
سر أبا راشد فالتّعليم بحاجة إلى قائد إنسان مثلك نهجه الإخلاص والتّواضع ومحبّة الجميع، سر أبا راشد لبدء عام دراسيّ موفّق، فأبناؤك اليوم منك يتعلّمون، وغدًا يبنون هذا الوطن العزيز.
] مواطن

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا